الحقد والحسد

بواسطة : كلمات

تعريف الحقد والحسد والفرق بينهما واضرارهم على الفرد والمجتمع وطرق الوقاية منهما: -

تعريف الحقد: -

في اللغة العربية الحقد هو إمساك العداوة في القلب والتربص لفرصتها.

اما اصطلاحيا يعرف الحقد على انه طلب الانتقام وتحقيقه أو هو سوء الظن في القلب على الخلائق لأجل العداوة وللحقد عدة صور وهي: -

-الضغينة: وهي الحقد الشديد أو الحقد المصحوب بالعداوة.

-النقمة: وهي الكراهية التي تصل إلى حد السخط.

-الغِل: هو الحقد الكامن في الصدر.

وقد ذكر ابن حجر أن الحقد من كبائر الذنوب ولذا لابد من القضاء على سببه الأصلي وهو الغضب والعلم بقدرة الله تعالى والحلم وتذكر فضيلة كظم الغيظ ومجاهدة النفس والإقلاع عن الغي وإصلاح النفس.

من مضار الحقد

1.الحقد يفضي إلى التنازع والتقاتل واستغراق العمر في غم وحزن

2.الأحقاد نزغ من عمل الشيطان لا يستجيب له إلا من خفت أحلامهم وطاشت عقولهم

3.الحقد مصدر للعديد من الرذائل مثل الحسد والافتراء والبهتان والغيبة.

4.الحقد يغضب الرب عز وجل ويؤدي بصاحبه إلى الخسران المبين في الدنيا والآخرة.

5.الحاقد ساقط الهمة، ضعيف النفس، واهن العزم، كليل اليد.

تعريف الحسد: -

هو تمني زوال النعمة عن المحسود وإن لم يصر للحاسد مثلها وللحسد عدة صور وهي: -

-الحسد المذموم وهو كرهة للنعمة على المحسود مطلقاً.

- الغبطة وهي أن يكره فضل ذلك الشخص عليه فيحب أن يكون مثله أو أفضل منه.

الأسباب التي تؤدي إلى الحسد: -

يمكن تقسيم الأسباب إلى أسباب من الحاسد أو من المحسود أو قد يشترك فيها الاثنان.

- حب الرئاسة وطلب الجاه للنفس و حب الدنيا العداوة والبغضاء والحقد وهذا من قبل الحاسد.

- شدة البغي وكثرة التطاول على العباد والكبر وظهور النعمة والترف وهذا من قبل المحسود.

اضرار الحقد والحسد على الفرد والمجتمع: -

-حلق الدين وانتفاء الإيمان الكامل ورفع الخير وانتشار البغضاء في المجتمع واسخاط الله وجني الأوزار ومقت الناس للحاقد والحاسد وعداوتهم لهما.

الوقاية من الحقد والحسد وتكون عن طريق: -

- الرجوع إلى الله وتجديد التوبة مع الله من الذنوب التي سلَّطَتْ عليه أعداءه.

- التوكل على الله والاستعاذه بالله وقراءة الأذكار والأوراد الشرعية.

- العدل مع الحاسد وعدم الإساءة إليه بالمثل والاحسان اليه.

-عدم إخبار الحاسد بنعمة الله عليك.





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق