اضرار التدخين

بواسطة : كلمات

اضرار التدخين تعد من العادات السيئة التي تنتشر كثيراً بين أوساط الرجال، وأضرارٌ التدخين كثيرة جداً تكاد لا تحصر فالتدخين يؤثر بشكل كبير على كل أنسجة الجسم حيث يعمل على تقليل نسبة الأكسجين في الجسم مما يؤثر على نمو الخلايا التي تتغذى على الأكسجين والدم حيث ان السيجارة تحتوي على 4 آلاف مادة سامة من أخطرهم أول أكسيد الكربون والنيكوتين كما تحتوي على 37 مادة مسببة للسرطان.

وقد أظهرت الأبحاث أن اضرار التدخين تؤدى إلى حدوث التهاب الشعب الهوائية المزمن مما يجعل التنفس أمرا صعبا على الإنسان.

واما عن تأثير اضرار التدخين على القلب فإنه يؤثر على شرايين القلب ويؤدى إلى حدوث أمراض القلب التاجية بالإضافة إلى حدوث السكتات الدماغية.

كما تؤثر اضرار التدخين على الجلد بشكل كبير حيث يؤدى إلى ظهور التجاعيد والعجز المبكر له وضمور خلايا الجلد.

وتسبب اضرار التدخين الإصابة بأمراض اللثة وقد يفقد المريض أسنانه نتيجة لتسوسه الشديد من جراء التدخين وغالبا ما يفقد المدخن قدرته على الابتسامة نتيجة لوجود طبقات صفراء تصل إلى السواد على أسنان المدخن بفعل دخان السجائر.

وحول تأثر اضرار التدخين علي الجهاز الهضمي فإن التدخين يسبب بفعل المواد المسرطنة التي بداخلة في الإصابة بسرطان القولون العصبي ويفقد الشهية ويؤدى إلى حدوث تقرحات المعدة،

ولا ينتهي تأثير اضرار التدخين على جسم الإنسان حيث يؤثر على الكبد الذي يعد مركز للسموم في الجسم حيث يؤدى إلى حدوث أمراض الكبد والتليف الكبدي والتهابات الكبد الوبائي.

أما اضرار التدخين المادية فلا تخفى على أحد، فالتدخين فيه تبذير وإضاعة للمال فيما يضر ولا ينفع مطلقاً. إذا كان التدخين فيه كل تلك الأضرار الصحية والمادية التي سبق ذكرها، فلا شك ولا ريب أنه محرمٌ في الإسلام، إذ أن الإسلام ينهى عن الإضرار بالنفس، وإلحاق الضرر بالآخرين، فاضرر التدخين ليس قاصراً على المدخن فقط، وإنما هو ضرر متعدٍّ إلى من حوله ممن يجالسونه ويخالطونه. كما أن الإسلام ينهى أيضاً عن إضاعة المال وتبذيره. وحرمة هذا التدخين أمرٌ متفق عليه بين العلماء الثقات. فالتدخين من الأمور التي تضر في دين المسلم، فهو من المعاصي والمحرمات التي لا يجوز اقترافها وهذه نبذة عن اضرار التدخين





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق