حديث النفس....همسات من الماضي و تطلعات المستقبل

الصحة والغذاء والطب

من, الماضي, المستقبل, النفسهمسات, تطلعات, جيدة, و


في حياه....تمتليء بالذنوب و الحسنات علي حد سواء ....ماضي سيء او طاهر يشوبه بعض السوء....وخطايا لا تمحي من الذاكره......و اعمال طيبه تحييي في النفس الامل لمستقبل افضل .....بين امال المستقبل و ذنوب الماضي.......وعيوبك و اجمل مافيك.....علاقتك بربك و نظره الناس اليك........دائما ما تجد لصديقك الذي لا يتركك في كثير من الاحيان حديثا مطولا معك.............حينما تتحدث مع نفسك.....حينما تختلي بها ..........قد تكون خير رفيق يذكر دائما بالله و بالخوف منه و قد تكرهها الي الحد الذي قد يدفعك الي الانتحار و الياس من رحمه الله ...وقد تهواها الي الدرجه التي تعزلك عن الناس كلها فتكسبها و تخسر الكل......وقد تختل في تفكيرها فتختل انت معها....واحيانا لاتدري هل انت و نفسك التي تحدثك واحد ....ام كل منكم شخص اخرو قد تبدو علامات السخط على وجهك وكأنـّك مشتغل خارجاً بمواجهة الخصم ..وقد يظهر عليك الرضا و النور حينما تتصالح معها.....احيانا تتساءل....هل حديثي مع نفسي و تفكيري بارادتي؟؟؟
او أنها غير تابعة للإرادة الشعورية -لعلك لابد ان تعلم انه حينما يتحول الحديث في عالم الخيال والتجريد ،
إلى عالم الخارج والواقع ، فتترتب عليه حينئذ أحكام الواقع ، وما يستلزمه من سخط المولى الجليل. او رضاه..واحيانا تتوه في معرفه نفسك هل هي فاجره ام تقيه...؟......حقوده ام نقيه....؟ .....ولا يجيبك علي ذلك الا افعالك و الا حديثك معها فانظر بما تامرك لتعلم من هي و حدد ملامح حياتك وفقا لما امرك الله لا لما تامره نفسك.....لعلها قد اثرت عليها ظروف الحياه الصعبه فغيرتها و غيرت طبيعتها.وتغيرت انت معها.....ونصيحتي لك.ان هي تغيرت فلا تتغير انت .....وكن انت صاحب القرار ولنا مع النفس حكايات,,,,, ولحضراتكم التعليق و اتمني ان تتقبلوا اول مشاركاتي معكم و شكرا





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق