الكاريزما charisma

الصحة والغذاء والطب

الكاريزما charisma

هل التقيت في حياتك شخصآ يخطف انظار الجميع لحظة دخوله الى مكان معين ؟
هل وجدت نفسك تراقبه بتمعن ؟
هل شعرت وكأنك تعرفه من قبل وأنك متفق معه في كل مايقول ؟

ترى ماهو سر ” الكاريزما ” التي يتمتع بها هذا الشخص ؟


الكريزما :- هي الروح التي تبعث الطاقة العاطفية المؤثرة في الناس على المستوى الفكري او الحسي او الانعالي بواسطة ( التواصل البصري , نبرة الصوت ودرجته , المهارة الخطابية الملامسة لحاجة الناس , الهيئة ولغة الجسد والحالة التي تسود الجو العام ) .

ترجع اصول كلمة ” الكريزما ” الى اصول اللغة اليونانية القديمة وتعني (( هبة او موهبة الهية )) والكريزما تتمثل في الشخصية الجذابة او المؤثرة التي تملتلك القدرة على التأثير الايجابي في الاخرين عن طريق التواصل معهم فكريآ وعاطفيآ بحيث يشعر الشخص المقابل بالراحة والاطمئنان الى الشخص الكريزماتي ويفتح له قلبه ويثق به .
يعتبر الحكماء ان الكريزما هي صفة فطرية تولد مع الانسان بينما يرى بعض علماء النفس المعاصرين والعاملين في مجال التدريب ان الكريزما صفة يمكن اكتسابها وتعلمها وذلك عن طريق زيادة وعي الفرد بذاته ومشاعره وانفعالاته وربط ذلك بقراءة حاجات الاخرين وانطباعاتهم والعمل على تحسين اسلوبه في التواصل معهم بما يزيد من انجذابهم له مايمكنه من التأثير بهم .
وأهم مايميز الاشخاص الذين يملكون ” الكاريزما ” هي الدرجة فوق الطبيعية من الثقة بالنفس . والكاريزما لاتقتصر فقط على اسلوب المهارات التواصلية المميزة والفطنة وسرعة البديهة والصوت الواثق الهادئ والنظرات الحازمة المباشرة , بل هي كل ذلك معآ مجسدآ في روح واثقة عازمة وملامسة لآمال الناس . وقد يرغب الكثيرون في اظهار هذه الخلصة امام الناس , لمحاولة التأثير عليهم او لأظهار السلطة , ولكن الفرق الحقيقي بين الشخصية الكاريزماتية والشخصية التي تدعي الكاريزما بهدف السلطة , هو الشعور الحقيقي مع الناس , فمجرد ظهور هذا الشخص امام الناس او الجمهور , يشكل تلبية لحاجة انسانية في نفس كل واحد من جمهوره كالأمل , والاستقرار , والنجاح .
وتحدي الصعاب فعندما تستمع لشخص عنده ” كاريزما ” فانك تشعر بانجذابك الى الاصالة والرزانة التي يمثلها وتتأثر مشاعرك بما يقول وبالطريقة التي يطرح فيها افكاره دون ان تعي ذلك حتى انك قد تجد نفسك مستعدآ لعمل ما يطلبه منك تلقائيآ , لشدة موافقتك له .
تكمن قوة الشخصية الكاريزماتية في القدرة على السيطرة على القدرات التفكيرية والعاطفية والانفعالية للجمهور وتوجد سبع مكونات للشخصية الكاريزماتية وكلما زاد امتلاء الشخصية بكل صفة من هذه الصفات زادت الكاريزماتية





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق