كيف تتغلب على النسيان وتنعش ذاكرتك؟

التنمية البشرية وتطوير الذات

كثيرا ما نصادف بعضا من أصدقائنا القدامى ونفقد القدرة على تذكر أسمائهم كذلك يقضى الكثير منا وقتا طويلا باحثا عن سيارته عند الذهاب للعمل فى الصباح أو فى تذكر مكان مفاتيحه التى تركها مساء. حتى يمكنك تنشيط ذاكرتك واستعادة قدراتك الذهنية التى تفقدها على مر الزمن نطرح عليك بعض الحلول البسيطة التى تساعدك على ذلك.

تغذية أعصاب المخ:

يتكون المخ من ملايين من الخلايا العصبية التى تحتاج للتغذية حتى يمكنها أداء وظائفها بصورة جيدة. وبرغم أن وزن المخ لا يتعدى 2% من وزن الجسم فإنه المستهلك الأول للجلوكوز حيث يحتاج لنحو 20% من كمية الجلوكوز التى نتناولها.

ونظرا لأن المخ لا يختزن هذا الجلوكوز اللازم فى خلاياه فلابد من إعطائه احتياجاته فى كل وجبة من خبز وحبوب وبقول. والمخ هو أكثر أعضاء الجسم غنى بالدهون مما يجعله الأكثر احتياجا للأحماض الدهنية خصوصا أوميجا 3 المسئولة عن الأعصاب ونشاط الدورة العصبية. يمكنك الحصول على احتياجات جسمك من الأوميجا 3 بتناول عين الجمل والزيت الحار وبعض أنواع الأسماك كالتونة والسردين والماكريل.

النوم الجيد:

من المعروف أن من ينام جيدا يتذكر جيدا. لذا فالمواظبة على عدد ساعات ثابت يوميا للنوم بما لا يقل عن ثمانى ساعات أمر ضرورى للحفاظ على الذاكرة فى أحسن حالاتها. وأثناء النوم العميق على وجه الخصوص يستطيع المخ أن يحلم وبالتالى يستعيد ذاكرته ونشاطه ويمكنه ترتيب المعلومات المتراكمة بداخله فى تلك المرحلة.

أما إذا كنت ممن يعانون الأرق فنحن ننصحك بعدم تناول المهدئات أو الأدوية التى تساعد على النوم حيث تؤدى كلتاهما لنتائج عكسية على المخ والذاكرة.

تمارين الذاكرة:

من مميزات الذاكرة أنه كلما زاد اعتمادك عليها وتمرينها على استعادة المعلومات زادت كفاءتها لأداء دورها بعد ذلك. وكلما تمكنا من تنشيط الخلايا العصبية زادت إفرازاتها وبالتالى فاعلية أدائها. بدلا من تدوين طلبات المنزل عند الذهاب للسوبر ماركت اعتمدى على ذاكرتك لا مانع طبعا من تدوينها ولكن لا تلجئى إليها إلا فى نهاية جولة الشراء حتى تساعدى المخ على تنشيط معلوماته.

كذلك يفضل عدم تدوين أرقام التليفونات وحاولى استدعاءها من الذاكرة مباشرة قبل البحث عنها فى مفكرتك. حاولى تنشيط ذاكرتك قدر المستطاع باستدعاء الأسماء والمعلومات والطرق دون اللجوء لوسائل مساعدة وتأكدى أن نشاط المخ لا يتوقف عند سن معينة بل يستمر مع مرور الأعوام.

فى الحركة بركة:

لحماية ذاكرتك من النسيان وحماية مخك وخلاياه من الشيخوخة المبكرة ما عليك سوى التحرك من مكانك وترك الكسل. ممارسة التمارين الرياضية البسيطة أو ركوب الدراجة أو السباحة أو المشى أو غيرها كلها تساعد المخ فى الحصول على نسبة أكبر من الأوكسجين اللازم لتجديد خلاياه وتغذية الأعصاب التى يتكون منها مخك. احرصى على ممارسة أى من هذه التمارين بصورة منتظمة لمدة 45 دقيقة ثلاث مرات أسبوعيا.

استغلال كل قدراتك:

إذا كنت تستخدمين اليد اليمنى للكتابة فلماذا لا تحاولين الكتابة باليسرى أيضا والعكس صحيح فاستخدام كل من فصى المخ يساعد فى تنشيط الذاكرة. كذلك عندما تضعين رأسك على المائدة حاولى استرجاع احداث اليوم بالعكس أى من الليل للنهار كل ذلك ينعش قدراتك العقلية.

الماء سر الحياة:

الماء هو سر حياة كل أنسجة الجسم بما فيها المخ. والجفاف الناتج عن قلة تركز الماء فى الجسم يقلل من قدراتنا على التذكر والتركيز. أنت بحاجة للسوائل ولكن على وجه الخصوص الماء فالجفاف والتدخين أكثر ما يضر بذاكرتك.

الألعاب لتنشيط المخ:

هل تهوى ألعاب التسلية مثل السودوكو والكلمات المتقاطعة والسكرابل وغيرها؟ إذن أنت فى طريقك الصحيح لتنمية قدراتك العقلية وتنشيط ذاكرتك. فألعاب المنطق والتسلية تزيد من قدرة المخ على استدعاء المعلومات. كما أن تبادل المعلومات مع الآخرين ومتابعة برامج المسابقات فى التليفزيون تستنفر المخ على تقديم ما يختزنة بدافع تلبية رغبات غريزة حب المنافسة.

الاسترخاء:

أنت بحاجة للحظات من الاسترخاء لاستعادة نشاطك وحيويتك. فالضغوط العصبية وكثرة المهام الموكلة لكل منا تجعل الذاكرة مليئة بقدر كبير من المعلومات فيبدأ المخ بالتخلص من بعض الأمور والذكريات غير المهمة مقابل أخرى أكثر أهمية. لذا أنت بحاجة للحظات من التوقف لشحن بطارية مخك وذلك بالقراءة الهادئة أو الاستماع للموسيقى والجلوس أمام البحر مع إغماض العينين حتى تنشطى ذاكرتك من جديد.

منقول
ودا لأن كلنا نعاني من النسيان اليومين دول مع دخول الامتحان
:36_1_11:





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق