“ملكة الفواكه”

الصحة والغذاء والطب

“ملكة الفواكه”


هناك أسطورة تقول أن الملكة فكتوريا عرضت الفروسية لمن يأتي لهابفاكهة المانجوستين .ومن المحزن أنه لا أحد نجح. وحسب الاسطوره ،فإنه من الإستحالة الحفاظ على الفاكهة خلال أسابيع
لذا لقبت بملكة الفواكة ولازال
اللقب يستخدم في كافة أنحاء المعمورة.

هذه الفاكهة الموسمية محبوبة لطعمها الحلو الحمضي قليلا و هى عبارة عن فاكهة مدورة بحجم كرة التنس مع لحاء قوى و ناعم الذى ياخذ اللون القرمزى عند النضج

و قشرتها بنفسجية داكنة أو بيضاء كما أن لبها حلو المذاق و ذو رائحة عطرة و مقسمة إلى عدة قطاعات ( يشبه منظر فصوص الثوم ) و يتم تناولها نيئة و يتم مزجها بالمشروبات و يتم تصنيعها كتورتة أو تتم إضافتها إلى المأكولات البحرية

تحتوى من 4 الى 6 فصوص غالباً غنية بالمواد المضاده للأكسدة الجيدة للقلب و تساعد في خفض الكولسترول و منع تلف الخلايا في القلب و الأوعية الدموية

أماكن تواجدها :

وجدت في البلدان الاستواءيه في جميع انحاء آسيا ، على سبيل المثال تايلند ، والهند ، وماليزيا ، وفيتنام والفلبين. كما انه ينمو جيدا الى حد معقول في مجالات مثل هاواي واستراليا المداريه الشمالية .

مناخها :

ويتطلب على مدار السنة ، جو دافئ , رطب جدا ، ومناخ استوائي.
ورغم ذلك ، فإن كثيرا من الناس قد حاول زرعة في اماكن اخرى ، مثل كاليفورنيا ، فلوريدا ، في البيوت الزجاجيه الخاصة في اماكن ما خارج جنوب شرق آسيا. الشجرة فقط يمكن ان تنمو جيدا فى المناطق المداريه ويتطلب وفرة الرطوبه. تايلاند او بورما هي اصل البلدان التي وجدت المانجوستين .


نكهتها :

نكهتها لاتشبه أي شي آخر نكهتها تتراوح مابين الفراوله,الخوخ، والفانيليا ،البوظه وهي حلوة المذاق مع حموضة طفيفة جداً .





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق