تصفيف الشعر يزيد خطر إنجاب أطفال مشوهين

الصحة والغذاء والطب

حذرت دراسة سويدية نشرت حديثا, من أن العاملات في صالونات التجميل وتزيين الشعر أكثر عرضة من غيرهن لإنجاب أطفال مصابين بتشوهات واعتلالات جسدية خطيرة.

ووجد الباحثون أيضا أن خطر إنجاب أطفال صغار الحجم وقليلي الوزن يكون أعلى عند السيدات اللاتي يعملن في مجال تصفيف الشعر, مقارنة مع النساء الأخريات, بسبب الكيماويات المستخدمة في التزيين, كالصبغات الملونة وبخاخات التثبيت.

واكتشف العلماء في جامعة لوند, بعد متابعة صحة المواليد ومدى تعرض الأمهات للمواد الكيماوية عند أكثر من سبعة آلاف امرأة تعمل في مجال تصفيف الشعر, تدربن في السويد بين عامي 1970 - 1995 أن خطر إنجاب أطفال صغار الحجم بلغ 10 في المائة عند مصففات الشعر, مقارنة بغيرهن ممن يعملن في وظائف أخرى, ووصل خطر إنجاب أطفال مشوهين ومصابين باعتلالات جسدية وخاصة اضطرابات القلب, إلى الثلث بين هؤلاء السيدات.
وأكد العلماء في مجلة /الطب البيئي والمهني/, ضرورة أن تستخدم جميع مصففات الشعر قفازات واقية أثناء العمل وخصوصا في وقت الحمل, والتأكد من وجود تهوية جيدة ومستمرة في الصالونات وأماكن العمل.





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق