هل لون المرأة له علاقة بالولادة المبكرة

الصحة والغذاء والطب

وجد الباحثون البريطانيون بعد دراسة السجلات الولادية لأكثر من 36 ألف طفل مولود في شمال مدينة بيرمنغهام طوال أربع سنوات أن السيدات السمراوات وذوات البشرة السوداء أكثر تعرضا من البيضاوات للولادات المبكرة وإنجاب أطفال غير مكتملي النمو ، فقد كان حوالي ثلاثة آلاف من االمواليد, أي حوالي 8 في المائة من أطفال الخداج, أي غير مكتملي النمو, ولدوا قبل الأوان بثلاث أسابيع على الأقل, كانوا لأمهات ينحدرن من أصول أفريقية سوداء.

ووجد الباحثون بعد ضبط عوامل السن والحالة الاجتماعية للأم, أن الأمهات الأفريقيات أكثر عرضة للولادة قبل اكتمال مدة الحمل التي تقترب من 37 أسبوعا, بحوالي 22 في المائة , وقبل وصول الحمل إلى الأسبوع الرابع والثلاثين بنحو 78 في المائة , وزادت نسبة السيدات اللاتي يلدن قبل مرور 28 أسبوعاً على الحمل بأربعة أضعاف.

ويرى هؤلاء في المجلة الدولية للنسائية والتوليد, أن الحرمان الاجتماعي يمثل أحد العوامل التي تزيد خطر الولادة قبل الموعد المحدد, , مشيرين إلى أن الأطفال السود أسرع في النضوج من نظرائهم البيض, الأمر الذي يسبب قصر فترات الحمل عند أمهاتهم.





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق