مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية (كير)

ثقافة عامة

عاماً في خدمة الإسلام

يضطلع مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية المعروف ب”كير” بدور كبير في دعم وجود الإسلام والمسلمين في المجتمع الأمريكي، بتبنيه إستراتيجية الحوار والتواصل مع الآخر، متقيداً بالقوانين الأمريكية والقيم الإسلامية، لخلق حالة من التعايش والتأثير البنّاء للمسلمين في المجتمع الأمريكي..إضافة لتوضيح صورة الإسلام الصحيح والحفاظ عليها من النشوية المتعمد الذي تقف خلفه بعض المنظمات الصهيونية.
تأسس مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية (كير) في عام 1994م للعمل على زيادة فهم المجتمع الأمريكي للإسلام، وتشجيع الحوار، وحماية الحريات المدنية، ودعم المسلمين الأمريكيين، وبناء التحالفات المدنية مع المؤسسات الأمريكية لبناء الثقة المتبادلة ونشر قيم العدالة، وتمتد أنشطة “كير” عبر 32 فرعاً ومكتباً إقليمياً داخل الولايات المتحدة.
وتقوم “كير” بعدة أنشطة رئيسة لتحقيق رسالتها، منها على سبيل المثال لا الحصر: مراقبة ما تنشره وسائل الإعلام الأمريكية يومياً عن الإسلام والمسلمين والرد عليها، ورصد حوادث التمييز ضد مسلمي أمريكا والتعاطي معها بالسبل القانونية والإعلامية والسياسية، ومراقبة ما يصدر عن الكونجرس الأمريكي من تشريعات، وتوعية مسلمي أمريكا بآثارها، وتعبئتهم للتأثير على التشريعات التي تعنيهم، وتشجيعهم على المشاركة السياسية بشكل عام، وبناء علاقات حوار وتعاون إيجابية بين المسلمين ومؤسسات الدولة الأمريكية.
إستراتيجية متكاملة: وتتبنى “كير” منهجاً متكاملاً للعمل على توعية الرأي العام وصناع القرار بالولايات المتحدة بصورة الإسلام والمسلمين الصحيحة وبحقيقية قضاياهم، يبدأ برصد ما ينشر عن الإسلام والمسلمين بوسائل الإعلام الأمريكي بصفة يومية، وينتهي بتنظيم الحملات الكبرى لتوعية الرأي العام الأمريكي بصورة الإسلام الصحيحة.
التفاعل الإيجابي
ويطلق “كير” منذ عام 2001م عدداً من الحملات الكبرى لتوعية الرأي العام الأمريكي بصورة الإسلام والمسلمين الصحيحة، منها: حملة لتوفير 16200 مكتبة أمريكية عامة بمصادر تعليمية موضوعية عن الإسلام والمسلمين، وحملة لتوفير نسخ مجانية من الترجمة الإنجليزية لمعاني القرآن الكريم للأمريكيين الراغبين في قراءة القرآن، وحملة لتوفير مواد تعريفية مجانية للأمريكيين الراغبين في التعرف على حياة وتعاليم الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.
كما يجري “كير” منذ عام 2004م استطلاعاً سنوياً هو الأوسع من نوعه عن نظرة الأمريكيين للإسلام والمسلمين، إضافة لحملة تزويد الأمريكيين الراغبين في تعلم القرآن الكريم بنسخ مجانية من الترجمة الإنجليزية لمعاني القرآن الكريم ومنذ مايو 2005م، تلقى ما يزيد على 29 ألف طلب، لبى المجلس منها نحو 18 ألف طلب، تبلغ تكلفة كل نسخة نحو 25 دولاراً أمريكياً دون تكاليف الشحن.
ولمواجهة حملات الإساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم أطلق “كير” مؤخراً حملة لتزويد الأمريكيين والكنديين بكتب وأشرطة وثائقية تتناول حياة وتعاليم الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بصورة موضوعية، وقد تلقت كير حتى الآن أكثر من 10 آلاف طلب للحصول على مواد الحملة المجانية بتكلفة مالية تبلغ 200 ألف دولار أمريكي، ويتوقع أن تصل تكلفة الحملة في مرحلتها الأولى إلى نصف مليون دولار أمريكي.
وعلى الصعيد السياسي تشارك “كير” في تعظيم دور أصوات الناخبين المسلمين في الانتخابات الأمريكية المختلفة على صعيد الولايات، وعلى مستوى الفيدرالية. وفي الإطار ذاته، كانت كير قد أصدرت دليلاً لتوعية الناخبين المسلمين بمواقف المرشحين في انتخابات 2004م التي أجريت في أكتوبر 2003م وتجرى المنظمة اتصالات هاتفية بمئات الآلاف من المسلمين من أجل توحيد كلمتهم ومواقفهم السياسية بصورة شبه يومية.

ــــــــــ

مجلة المجتمع





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق