وفد «عيد الخيرية» يسلم وثيقة المليون لنصرة الأقصى

ثقافة عامة

سلم وفد من مؤسسة الشيخ عيد بن محمد آل ثاني الخيرية برئاسة سعادة الشيخ الدكتور محمد بن عيد آل ثاني وزير الدولة رئيس مجلس ادارة المؤسسة، وعلي بن عبدالله السويدي مدير عام المؤسسة وثيقة حملة المليون توقيع لنصرة الاقصى الى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بمكتبه في الدور 38 بمقر المنظمة الدولية في نيويورك وعرض الوفد الوثيقة الموقعة من مليون مسلم على المسؤول الأممي مساء أمس الاول بتوقيت الدوحة وحضر مراسم التسليم الدكتور جمال البدر ممثلا عن المندوب الدائم لقطر بالأمم المتحدة السيد ناصر بن عبد العزيز النصر وتم خلال اللقاء شرح اهداف الحملة والاسباب التي دعت اليها وتم عرض صور سلايد للحملة وفيلم فيديو يوضح الانتهاكات الاسرائيلية للمسجد الاقصى مع صور لمراحل الحملة في الدول العربية السبع. وألقى سعادة الشيخ الدكتور محمد بن عيد آل ثاني كلمة أوضح فيها مطالب الحملة بوقف الاعتداء الصهيوني على حرمة المسجد الاقصى.

وفي ختام اللقاء الذي استغرق حوالي 40 دقيقة تم شكر وتكريم بان كي مون بدرع تذكاري من مؤسسة الشيخ عيد مطبوع عليه نص الرسالة باللغة الانجليزية وسيعقد مؤتمر صحفي عالمي تحضره معظم وسائل الإعلام العربية والغربية لعرض مسيرة الحملة في جمع مليون توقيع وللرد على الاستفسارات حول الحملة ونصت الرسالة التي تم تسليمها للأمين العام للأمم المتحدة على ما يلي:

سعادة الأمين العام للأمم المتحدة

تحية طيبة وبعد

نحن - الموقعين أدناه - المسلمون في هذا العالم من كل الجنسيات والأعراق والألوان، لقد آلمنا كثيرا وألهب مشاعرنا وأهان كرامتنا ما تقوم به اسرائيل من حفريات أمام المسجد الأقصى المبارك أمام أنظار العالم وسط صمت عالمي كبير أصم آذاننا وعليه نفيدكم ان قداسة وحرمة المسجد الاقصى المبارك هي شرفنا وكيف لا وهو «أولى القبلتين» وأن أي اعتداء عليه يعتبر تحديا لديننا وكرامتنا والاقصى أمانة في أعناقنا الى يوم القيامة وبما أنكم المخولون عالميا بوأد الفتن وفض النزاعات بين الشعوب نرفع اليكم كتابنا هذا ممهورا بـ «المليون توقيع» ونطالب بشدة بإيقاف أي مساس بحرمة المسجد الأقصى وكل المقدسات في العالم.

ــــــــ

موقع المؤسسة.





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق