من حصادالعام الثقافي

ثقافة عامة

لا تكاد السنة تنتهي حتى تبدأ سباقات وسائل الإعلام لانتخاب أبرز الأحداث، وأهم الشخصيات للعام المنصرم ، وتقام ورش العمل لتحليل الأحداث وتريبها بحسب الأهمية ، ولعلنا - ونحن نريد أن نحصي أهم الأحداث الثقافية - ندرك أن الثقافة تراجعت في السنوات الأخيرة بشكل كبير لصالح أحداث سياسية، وهزائم مريرة لحقت بالأمة من جراء عدوان ظالم ، أدى لضياع أجزاء غالية من تراب عزيزة على الأمة، بل هي من صميم ترابها ، وما تبع ذلك من جراحات، وفتن أصابت الجميع وانسحب بموجبها الحزن والألم على الجميع .

ومع ذلك نقول إن الثقافة اليوم أصبح فضاؤها رحباً بعد أن دخلت روافد جديدة في نشرها وتوصيلها للناس – انترنيت ، فضائيات غيرها- ولكن مع ذلك يلحظ المتابع ضعفاً في المادة الثقافية ، وسطحية بينة فيما يقدم على أنه ثقافي ، وبعداً في أحايين كثيرة بالمادة الثقافية عن جذور الأمة وهويتها، بل يلحظ المتابع لإنتاجنا الثقافي تبعية مقيتة للآخرين .

ولسنا الآن بصدد كل ذلك وإنما نريد أن نقدم موجزاً لأهم الأحداث الثقافية للعام المنصرم :

يناير
- افتتحت في الجزائر فعاليات احتفالية “الجزائر عاصمة الثقافة العربية” لسنة2007

- أقيمت في العاصمة المصرية الدورة الـ39 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب وسط حضور مكثف لدور النشر والمراكز الثقافية وكانت به فعاليات علمية وثقافية مختلفة.

فبراير
- احتفلت تونس بالذكرى المائوية السادسة لوفاة العلامة والمؤرخ ابن خلدون – توفي سنة808هـ - قدمت أوراق ومحاضرات عن حياته وتراثه العلمي.

- أقيمت في العاصمة الجزائرية فعاليات ملتقى الشعر الشعبي النسائي.

- افتتح مبنى دار الكتب بالقاهرة بعد تطويره لتعود الحياة إلى “الكتبخانة” المصرية التي أنشئت عام 1870 وهي أول مكتبة وطنية في العالم العربي.

- أكد خبراء وتربويون عرب ضمن مؤتمر عقد بالقاهرة تحت شعار “لغة الطفل العربي في عصر العولمة” أن عولمة الثقافة وسيادة اللغة الإنجليزية أكثر خطورة على العربية من الاستعمار.

- افتتحت في مدينة طنجة بشمال المغرب الدورة الـ11 للمعرض الدولي للكتاب.

- فوز الشاعر الفلسطيني محمود درويش بجائزة القاهرة للشعر العربي وذلك في نهاية أعمال ملتقى القاهرة الدولي للشعر العربي.

- افتتح بدار الأوبرا في القاهرة الملتقى الدولي الأول للشعر العربي بمشاركة نحو مائة شاعر وباحث عربي وأجنبي.

- افتتح المعرض الدولي للنشر والكتاب دورته الثالثة عشرة بمدينة الدار البيضاء بمشاركة 58 بلدا ونحو مائة ناشر من مختلف البلدان.

مارس
- طالب عدد من المثقفين العرب بالتحرك السريع لحماية آثار القدس من التهويد.

- نقلت صحف هندية عن رئيس مجلس الاجتهاد في عموم الهند تقي رضا خان قوله: إن المجلس أصدر بياناً عرض فيه مكافأة مقابل قتل الكاتبة المرتدة البنغالية المثيرة للجدل “تسليمة نسرين”.

- احتفل مجمع اللغة العربية في مصر باليوبيل الماسي لإنشائه.
- أطلق في أبوظبي موقع إلكتروني يضم المجموعة الشعرية الكاملة لشاعر العربية المشهور أبي الطيب المتنبي مصحوبة بتسجيل صوتي لقصائده.

- أثار قرار وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية بإتلاف نسخ من كتاب القصص الشعبي “قول يا طير” لمؤلفيه إبراهيم مهوّي وشريف كناعنة جدلاً واسعاً في الساحة الفلسطينية، مما أدى إلى تراجع الوزارة عن قرارها.

- أقامت نقابة المعلمين السورية “أسبوع اللغة العربية” قُدمت فيه أوراق ومحاضرات عن اللغة وآدابها وضرورة تطوير المؤسسات المسؤولة عنها حتى تواجة الهجمة الشرسة عليها، وتم فيه الحفل تكريم رئيس مجمع اللغة العربية بسوريا الدكتور شاكر الفحام.

- أعلنت وزارة الثقافة المصرية عن ترميم مجموعة كتاب “وصف مصر” الأثرية بالكامل نظراً لكونه ثمرة تعاون 150 كاتبا وأكثر من 2000 متخصص رافقوا الحملة الفرنسية (1798-1801) إلى مصر.

أبريل
- أعلنت في أبوظبي أسماء الفائزين بجائزة زايد للكتاب. وحصد جائزة الآداب الروائي الجزائري واسيني الأعرج عن روايته “الأمير ومسالك أبواب الحديد”.

- أطلقت “مؤسسة الإمارات” بالاشتراك مع مؤسسة جائزة بوكر البريطانية جائزة عالمية للرواية العربية.

- افتتح في العاصمة اللبنانية معرض بيروت العربي والدولي للكتاب بمشاركة 152 دار نشر لبنانية و15 عربية وسط الاحتفال بيوبيله الذهبي “مرور 50 عاما على انشائه”

- حدثت أزمة ثقافية بمصر عندما نشرت مجلة ” إبداعات” قصيدة لشاعر يدعى / حلمي سالم تحت عنوان: شرفة ليلى مراد أثارت القصيدة جدلاً قديماً متجدداً في الفرق بين الادب والخروج على قيم الأمة ، وبين حرية الإبداع والتطاول على المقدسات والدين ،وقد أظهر هذا الجدل أن الغالبية الغالبة من الناس لا تقبل من الثقافة أو الأدب إلى ما كان ملتزماً بأخلاقها ودينها.

- حدث أيضاً سجال في مصر بعد أن أوصى الأزهر بصادرة كتاب للشاعر أحمد الشهاوي ” الوصايا في عشق النساء” برر الازهر أن الكتاب يدعو للإباحية ويؤطر للعلاقات خارج نطاق الزوجية، وقد اثار قرار الازهر هذا ردود فعل عند العلمانيين الذين دعوا لحصر دور الازهرفي مراجعة المصاحف ، والكتب الدينية.
- صدر عن الدار المصرية اللبنانية في القاهرة كتاب “اكتشف الفن الإسلامي في حوض المتوسط” في نسخته العربية، وضم 380 صورة ملونة من أهم المقتنيات والتحف النادرة يعود بعضها إلى مئات السنين.

- حركت جملة من القضايا في المحاكم المصرية ضد الكاتبة :نوال السعداوي ، التي أساءت في كتاباتها وتطاولت على رب العزة سبحانه- تعالى عما يقولون علواً كبيراً- مما أدى لهروبها خارج مصر.

مايو
- أقيم في مدينة رام الله بالضفة الغربية مهرجان “جائزة العودة 2007”.

- عقد المجلس العراقي للثقافة مؤتمره التأسيسي الأول في العاصمة الأردنية عمّان بحضور نحو 200 مثقف عراقي من الداخل والخارج.

- رفع الكاتب المصري البارز عبد الوهاب المسيري دعوى قضائية ضد الرئيس المصري حسني مبارك، يلزمه فيها بتطبيق مادة دستورية تنص على أن اللغة العربية هي اللغة الرسمية للدولة.

- منعت تونس نحو ثمانية آلاف كتاب – من الكتب الإسلامية - من معرض تونس الدولي للكتاب. وقال وزير الثقافة التونسي محمد العزيز بن عاشور أمام البرلمان إن المعرض “درع ضد الظلامية”!!.

- عقد في دائرة الثقافة والإعلام بإمارة الشارقة المؤتمر التأسيسي للاتحاد العربي للنشر الإلكتروني.

- احتفت مؤسسة المهدي بن عبود للبحوث والدراسات والإعلام في الدار البيضاء بعميد الأدب المغربي الدكتور عباس الجراري.

- نظمت دار الكتب والوثائق المصرية بالتعاون مع الفرع الإقليمي العربي للإرشيف “عربيكا” والمنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم “ايسيسكو” ندوةً بعنوان: وثائق العرب يالإرشيفات الأجنبية” خلصت الندوة إلى ضرورة الإلتفات إلى هذه الوثائق وإخراجها لنفع البشرية.
-أقامت قناة أبوظبي مسابقة للشعر العربي الفصيح (أمير الشعراء) وقد وجدت إقبالاً منقطع النظير ومتابعة غير مسبوقة من المشاهدين تؤكد أن المواطن العربي يحب من البرامج ما كان مفيداً نافعاً، أيضاً ظهرت من خلال البرامج مواهب جديدة واعدة لها مستقبل مشرق بإذن الله ، البرنامج حصل على رضا المشاهدين ، وكان إضافةً حقيقية لبرامج التلفزيون.

يونيو
- ناقش مهرجان المتنبي الشعري في دورته السابعة بمدينة زيورخ السويسرية موضوع الشعر والرواية.

- شارك أكثر من مائة كاتب من 13 دولة عربية في ندوة “الكاتب العربي وحوار الثقافات”. وأعلن المشاركون رفض التطبيع مع إسرائيل.

- عقد في مدينتي رفح بقطاع غزة ورام الله بالضفة الغربية مؤتمر “دور الرواية الشفوية في الحفاظ على الهوية الوطنية الفلسطينية”.

- أعلنت إمارة أبوظبي عن إطلاق أكاديمية معنية بدراسة الشعر الشعبي وخاصة النبطي منه، وهي تعد الأولى في هذا المجال.

- توفيت في مدينة القاهرة رائدة الشعر الحر الشاعرة العراقية (نازك الملائكة) في القاهرة عن عمر ناهز 85 عاما بعد صراع طويل مع مرض السرطان.
- رفض المكتب الدائم لاتحاد الأدباء والكتاب العرب عودة عضوية العراق للاتحاد التي جمدت عام 2003 إثر الغزو الأجنبي لها واشترط الاتحاد لعودة العراق لعضويته زوال الإحتلال.

- بحث الملتقى الدولي الأول للكتاب العرب في المهجر بالعاصمة الجزائرية أسباب ونتائج هجرة كتاب عرب إلى الغرب منذ بداية القرن العشرين حتى الآن.

- اختارت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) مدينة بيروت عاصمة عالمية للكتاب لعام 2009.
- أقيمت فعاليات مهرجان جرش الثقافي وسط الاحتفال بيوبيله الفضي ببرنامج مكثف من الأنشطة الثقافية والفنية.
- توفي الشاعر الأردني يوسف العظم عن 76 عاما، وهو الذي اشتهر بلقب شاعر الأقصى، وكان يصنف واحداً من رواد الأدب الإسلامي المعاصر.

أغسطس
- أقيم المهرجان الثقافي الرابع لإحياء ذكرى فنان الكاريكاتير الفلسطيني ناجي العلي.

- طرح في الأسواق الأميركية ديوان شعر لعدد من المعتقلين في سجن اغوانتانامو، الديوان عبارة عن مجموعة شعرية لعدد من المعتقلين ترسم صورة لمعاناة الإعتقال في أبأس البقاع وأسوؤها طقساً رتب الديوان وجمعه المحامي “مارك فالكوف”.
- عقدت جمعية:( لسان العرب ) مؤتمراً تحت عنوان : جهود وزراء التربية والتعليم في النهوض باللغة العربية – عقد المؤتمر بمقر الجامعة العربية وتحت إشراف أمينها العام الأستاذ عمرو موسى ورئاسة عبد العزيز البابطين.

سبتمبر
- احتضنت العاصمة اليمنية صنعاء فعاليات مهرجان شاعر اليمن عبد الله البردوني الثقافي الأول بمناسبة الذكرى الثامنة لرحيله.

أكتوبر
- استضافت مدينة قرطبة بإسبانيا مؤتمراً دولياً لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا حول التعصب والتمييز تجاه المسلمين.

- عقدت في مدينة الإسكندرية المصرية فعاليات ندوة «الإسلام والغرب.. علاقات تاريخية متجددة»، التي ناقشت تطور العلاقات بين الإسلام والغرب تاريخياً وسبل تنميتها.

- أقيم في مدينة عدن مهرجان الأدب اليمني السادس وذلك بالتزامن مع مناسبة يوم الأديب اليمني الثالث.

- افتتح معرض الجزائر الدولي للكتاب في طبعته الثانية عشرة.

- أقامت مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية في دبي أمسية للشاعر العربي الفلسطيني سميح القاسم
- أعلنت مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري عن افتتاح مركز البابطين لتحقيق المخطوطات الشعرية بمدينة الإسكندرية.
- عقدت اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو بالقاهرة ندوة بعنوان “صورة الثقافة العربية الإسلامية في الكتب المدرسية الأوروبية”.
- أقيمت في القاهرة احتفالية للشاعرين أحمد شوقي وحافظ إبراهيم بمناسبة مرور 75 عاما على رحيلهما.

- احتضنت مدينة فاس المغربية مؤتمراً دولياً حول “الحضارات والتنوع الثقافي”

نوفمبر
- أنهت المنظمة الدولية للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) مؤتمرها العام الـ34، وأكد المؤتمر أهمية دور المنظمة في عملية إصلاح الأمم المتحدة.
- أدانت محكمة بريطانية الشاعرة سامينا مالك وهي في سن الثالثة والعشرين بتهمة حيازة سجلات يمكن أن تستخدم في أعمال إرهابية.
- طالب المتحدثون العرب في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر “وثائق العرب في الأرشيفات الأجنبية” بالعمل على استرجاع الوثائق العربية خصوصا الفلسطينية منها التي تم إخراجها من العالم العربي طوال القرون الخمسة الماضية.
- فاز سبعة محققين ومؤلفين من المغرب وفلسطين وسوريا والعراق وتونس بجوائز ابن بطوطة للأدب و الجغرافيا في دورتها الخامسة.

ديسمبر:
- نظمت منظمة اليونسكو في باريس احتفالية لتدشين برنامج دعم اللغة العربية.
- عقدت فعاليات المؤتمر التاسع عشر للجمعية الفلسفية المصرية تحت شعار “حوار الثقافات”
- أقام معهد العالم العربي في باريس احتفالاً بمرور 20 عاماً على إنشائه. ويعد المعهد واحداً من أهم المؤسسات الغربية في تجسير الثقافة العربية بنظيرتها الأوروبية.
- منحت جائزة سلطان العويس الثقافية في دورتها العاشرة للشاعر محمد بنيس والناقد عبد الفتاح كيليطو من المغرب والروائي إلياس خوري من لبنان والقاص يوسف الشاروني من مصر والباحث هشام جعيط من تونس.

- عقدت في العاصمة البحرينية المنامة اجتماعات المكتب الدائم للاتحاد العام للكتاب العرب نصف السنوية.
- تميز معرض الدوحة الدولي للكتاب في صيغته الثامنة عشرة بتطور كمي وكيفي. وبلغ عدد الجهات المشاركة 315 جهة بين دار نشر وهيئة ومؤسسة تتوزع على 14 دولة عربية.
- شهد معرض بيروت العربي والدولي للكتاب في دورته الـ51 حركة إقبال ضعيفة نسبيا مقارنة مع السنوات السابقة بسبب الوضع الأمني والأزمة السياسية التي تعيشها البلاد.
- اختارت المنظمة الإسلامية للعلوم والثقافة مدينة الإسكندرية عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2008م.





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق