مكتبة الخرائط المتخصصة

ثقافة عامة

افتتح الدكتور إسماعيل سراج الدين مدير مكتبة الإسكندرية (مكتبة الخرائط) التى تعد أحدث مكتبة متخصصة يتم إنشاؤها فى مكتبة الإسكندرية، وتضم مجموعة كبيرة وقيمة من الخرائط والأطالس التى تتاح لجمهور المكتبة من خلال وحدات عرض مجهزة خصيصاً لمثل هذا النوع من المقتنيات.

وتعد هذه المكتبة أحدث مكتبة متخصصة في العالم العربي، وقد صرحت الدكتورة سهير وسطاوى رئيس قطاع المكتبات بمكتبة الإسكندرية بأن المستفيدين من خدمات تلك المكتبة سيتمكنون من الإطلاع على مقتنياتها باستخدام طاولات إطلاع خاصة صنعت خصيصا لتناسب ظروف الإطلاع على تلك المواد من الخرائط والأطالس.

وأشارت وسطاوى إلى أن (مكتبة الخرائط) بمكتبة الإسكندرية ستكون بمثابة مركز مهم لجميع الخرائط التى تتناول كل ما يتعلق بمدينة الإسكندرية على وجه الخصوص وسائر مدن جمهورية مصر العربية والدول العربية والأفريقية ودول أوروبا المطلة على البحر المتوسط، حيث بلغت مقتنيات مكتبة الخرائط حتى الآن ما يربو على 6000 خريطة وأكثر من 420 أطلسا، بالإضافة إلى 11 كرة أرضية سياسية ومناخية وطبيعية، ومنها ما يوضح توزيع المعادن والأحجار الكريمة، وغيرها.

وأوضحت الدكتورة سهير وسطاوى رئيس قطاع المكتبات بمكتبة الإسكندرية أن من بين أهم مقتنيات (مكتبة الخرائط) نسخة طبق الأصل نادرة من خريطة (صورة الأرض للشريف الإدريسى)، وكذلك نسخة طبق الأصل للخريطة المعروفة باسم (خريطة مخطوطة للخليج العربى وبلاد ما بين النهرين) ويعود أصل هذه الخريطة إلى القرن السابع عشر الميلادي.
وأضافت أن المكتبة تضم بين مقتنياتها جميع أنواع الخرائط من خرائط سياسية وطبيعية وطبوغرافية وجيولوجية وملاحية (للملاحة البحرية والجوية) وخرائط للطرق وخطوط المواصلات، وخرائط للعالم، بالإضافة إلى الخرائط المتخصصة موضوعياً كالخرائط الزراعية، والصناعية، و جهاز يدوي للمساحة التصويرية (فوتوغرامتري) وخرائط المواقع السياحية والأثرية وغيرها.

يذكر أن مكتبة الإسكندرية تضم 6 مكتبات متخصصة تقدم خدماتها لرواد المكتبة ومستخدمى مواردها بصفة مباشرة أو غير مباشرة، وهى (مكتبة الفنون والوسائط المتعددة والمواد السمعية والبصرية، ومكتبة للمكفوفين، و مكتبة الطفل، مكتبة النشء، و مكتبة الميكروفيلم، ومكتبة الكتب النادرة والمجموعات الخاصة).

وتعمل المكتبات المتخصصة على تقديم جميع الموارد والمصادر والأنشطة المتاحة لدعم تعليم وتثقيف الأطفال والنشء والمكفوفين، وقد بلغ عدد رواد مكتبة الطفل فى الشهور الستة الأخيرة 10 آلاف و964 زائرا، بينما وصل عدد زوار مكتبة النشء إلى 15 ألف زائر، ووصل عدد المترددين على مكتبة الوسائط المتعددة 25 ألفا و637 زائرا، وبلغ عدد زائرى مكتبة المكفوفين أكثر من 2000 زائر
____________
صحيفة الشرق الأوسط 1/5/2010م بـ”تصرف”





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق