عيادة تحت العشرين الدورة الشهرية لأول مرة

الأسرة والمجتمع

تعاني كثير من الفتيات من مشاكل الدورة الشهرية ، كما تخجل الكثيرات منهن من معرفة أمها مثلا أو أختها بموعد حيضها والآلام المصاحبة له، وكذلك تختلف ردود أفعال كل واحدة تجاه أول دورة حسب معرفتها السابقة أو معلوماتها عنها أو جهلها بها، فما ردود الأفعال تلك ؟ وكيف تتغلبين علي مشاكل الدورة الشهرية ؟
غير منتظمة
في البداية تحكي لنا (ص. عبد العظيم ) 18 سنة فتقول:
لم أفاجأ بالدورة الشهرية إذ كنت أعرف معلومات عنها عن طريق زميلاتي , ثم مكثت 4 شهور وقد كانت دورتي غير منتظمة ، وتأتي بآلام شديدة في أسفل البطن وفي الظهر والقدم اليسري ، ولم تنتظم الدورة إلا منذ ثلاثة أشهر فقط.
خوف شديد
أما ش . عبد الله 17 سنة فتقول :
جاءتني الدورة في السنة الثانية الإعدادية حين فوجئت ببقعة دم في ملابسي .
سألني أبي عنها فجلست في غرفتي أبكي بكاء شديدا ، ولم أكن أعرف شيئا عن الدورة حتي طمأنتني أمي .
وتقول (م. أحمد ) لم أفاجأ بالدورة الشهرية لأنني كنت أسمع أخواتي يتحدثن عنها بشكل غير صريح ، وجاءتني الدورة وظللت أربعة أشهر لا أخبر أحدًا حتي عرفت أختي الكبيرة بالصدفة ، وكنت أحرج أن يعلم أحد وخاصة في رمضان.
وتتحدث د. نهال محمد بديع - اختصاصية نساء وتوليد - عن بعض التغيرات التي تصاحب الدورة الشهرية فتقول:
يصاحب فترة الدورة الشهرية بعض المتاعب مثل: الشعور بالكسل وبالتعب السريع والميل إلي النوم الكثير ، وقد تصاحبها بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي ، كما قد تكون هناك بعض الاضطرابات النفسية مثل: الشعور بالخجل والانطواء والبعد عن الأصدقاء والخوف المستمر من أن يلاحظ أحد أية دماء علي ملابس الفتاة.
خصائص الدورة
إن متوسط فترة الدورة من ثلاثة إلي ثمانية أيام، وتحتاج الفتاة أثناءها إلي تغيير ملابسها بين مرتين يوميا وثلاث مرات ، وهي تصيب الفتاة البالغة مرة واحدة كل شهر ولكن في العامين الأولين تكون غير منتظمة إلي حد كبير، وهذا قد يزعج البعض ولكنه أمر طبيعي ، ولا داعي للعرض علي الطبيب إلا إذا استمر عدم الانتظام أكثر من عامين.
دور الأم وغذاء البنت
ثم تضيف : عند بداية حدوث الدورة تبدأ التغيرات علي الفتاة رويدا رويدا ، وعلي الأم أن تلاحظها فتغير من معاملتها لابنتها التي تحولت إلي فتاة بالغة ، كما أن علي الأم أن تستوعب تلك التغيرات وتقترب أكثر من ابنتها في تلك الفترة ، وأن تمهد لها التغيرات التي تطرأ عليها حتي لا يتحول الأمر إلي مشكلة ، وحتي لا تفزع الفتاة حين تفاجئها الدورة الشهرية ، وأن تعلمها الطريقة الصحيحة للتعامل معها، وتهتم بغذائها خاصة ما يحتوي منه علي الفيتامينات والحديد مثل: الخضروات الطازجة وخاصة الجزر والجرجير وعسل النحل حيث إن فيه شفاء للناس ، وكل أنواع الفواكه مع الإكثار من شرب اللبن ، كما يجب أن تعلمها ما يجب عليها في أمر الصلاة والصيام وغير ذلك من أحكام.





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق