الولد الصالح

التربيه والتعليم

الولد الصالح


روى الإمام مسلم وأصحاب السنن عن أبي هريرة أن رسول الله قال: “إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة: صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له” .

يقول الأستاذ عبد السلام ياسين:

الحديث دليل قاطع على أن الذرية –صالحة أو فاسدة– هي من عمل الإنسان، لا ينفي كونها خلقا لله كونها عملا للإنسان، فقد توجه أمامنا عظم مسؤولية الإنسان عن ذريته: تصلح إن أصلحها، وتفسد إن أساء تنشئتها، فيترتب على هذا المنطق المستنير بنور الوحي ونور التوجيه النبوي منهاج المسؤولية البشرية عن صلاح الأجيال وفسادها... إن كمال المرأة الوظيفي وكمال الرجل، أبوين مسؤولين مربيين. هو غاية ما يراد منهما تحقيقه حفظا لفطرة الله. ونشرا لرسالة الله وخدمة لأمة رسول الله ما يرفع المرأة إلى القداسة إلا أمومتها، وما يرفع الرجل إلا أبوته”[12]
تنوير المؤمنات ج 2 ص 218.،
ويذكر حقهما بعد حق الله مباشرة في قوله تعالى: #64831; وقضى ربك إلا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا#64830; .





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق