-تعلم مهارة التخطيط -1

الادارة

? ماليزيا من افضل الدول التي بنت خطتها الاستراتيجية على رؤية واضحة. ففي عام 1985 وضعت لها رؤية لمدة 10 سنوات، وكان هدفها ان تصبح احدى الدول الصناعية. واستطاعت ان تحقق الهدف اذ ارتفع معدل النمو من 1.2% ليصل الى 5% الى 8% واستمر معدل النمو 8% حتى عام 1995 ويعتبر هذا المعدل اكبر نمو في العالم. وفي عام 1994 وضعت ماليزيا رؤية جديدة سمتهاVision 20/20 وقد جعلت هدفها ان تصبح احدى دول العالم الاول.
? يقول جيه. بيشوب في احد ابحاثه مؤكدا على أهمية تعلم مهارة التخطيط :
توضح الابحاث ان الافراد الذين يتلقون تدريبا رسميا في محيط العمل يرتفع معدل انتاجيتهم بعد عام واحد بنسبة 30% اكثر من الافراد الذين لايتلقون مثل هذا التدريب...
? يقول نابليون بونابرت
( لايستطيع احد ان يقود افرادا دون ان يقوم بتوضيح المستقبل الخاص بهم، فالقائد هو بائع الامل)
الهدف من المقالة :
1- محاولة بلورة نظرية التخطيط كمفتاح للعملية الادارية ووسيلة لحل المشكلات .
2- الاجابة عن الاسئلة المحيرة في التخطيط ( خطوات التخطيط ) .
3- الاجابة عن السؤال هل أن التخطيط يتعارض مع الايمان والتوكل على الله ؟
4- تسليط الضوء أن التخطيط في خدمة الدعوة الى الله .
* عليك بمفتاح العملية الادارية :
- الادارة هي نشاط يسعى الى تحقيق الهدف عن طريق
1- تجميع الموارد والامكانات .
2- حسن التوجيه والاستغلاال .
وعناصر العملية الادارية كما عرفها علماءها .
1- التخطيط .
2- التنظيم .
3- القيادة .
4- الرقابة .

* ما هو التخطيط ؟
- يعرفه عالم الادارة الامريكي هنري فايول ( H.Fayol ) أنه :
يشمل التنبؤ بما سيكون عليه المستقبل مع الاستعداد لهذا المستقبل .
- اذن التخطيط أداة ادارية تهدف الى تحقيق الغاية ، والغاية هي تحقيق الوصول الى الهدف المطلوب عن طريق استخدام الامثل للموارد .
- ولا ريب أن من أهم السمات المطلوبة في الداعية إلى الله هي البصيرة بمفهومها الواسع، والتي تشمل غير العلم بموضوع الدعوة معاني أخرى كثيرة من أهمها: وجود الفهم الشامل لدى الداعية بأهداف دعوته ومقاصدها، وإدراكه للوسائل الشرعية التي ينبغي أن يسلكها لتحقيق هذه الأهداف، والتنبؤ بما قد يعترضه من عوائق ومشكلات، وهذا الوعي والإدراك لمثل هذه الأمور هو ما نسميه بلغة الإدارة: (التخطيط) .

* التخطيط في خطوات :
الاولى : التعرف على الرؤية والرسالة :
? ما هي الرؤية المرشدة ؟
- القائد الفعال تحركه أهدافه بعيدة المدى ولديه طموحات عالية بالمقارنة مع من حوله ، ولعل المصطفى صلى الله عليه وسلم هو أبرز مثال لذلك ، فبالاضافة الى الهدف الاخروي كان دائم التأكيد أن الانتصار سيكون قريبا للاسلام ، وسيعم السلام والامن في ربوع جزيرة العرب ، بل وضع رؤية مرشدة للمسلمين على مدى الزمان خلاصتها أن المستقبل للاسلام .
- ان قوة الرؤية هي قوة خارقة ، لقد أثبت البحث أن الاطفال الذين لديهم رؤية واضحة لمستقبلهم هم أكثر نجاحا من الناحية الدراسية ، كما أنهم أقدر ممن سواهم في مواجهة تحديات الحياة .
- نصيحة جوهرية :
عندما طولب من توم بيتر مؤلف الكتاب المشهور بحثا عن الامتياز أن يعطي نصيحة جوهرية واحدة تفي بجميع الاغراض التي تساعد المنظمات في تحقيق الامتياز أجاب :
عليك بتحديد منظومة القيم قرر ماتمثله الشركة التي تعمل بها ، ضع نفسك عشرين عاما في المستقبل ، ما الاشياء التي ستنظر اليها خلفك وانت راض تماما .
? ماهي الرسالة ؟
- وهي تسبق الهدف ويسميها مسلم الغاية .
وهي الاجابة عن السؤال : لماذا أنا هنا ؟
وتحديد الرسالة يساعد في وضوح الاهداف .
سألت أحد السالكين طريق الله ما هي غايتك ؟
قال : الجنة .
نعم ... ولذلك يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اذا دخل أهل الجنة الجنة قال يقول الله تبارك وتعالى تريدون شيئا أزيدكم ، فيقولون ألم تبيض وجوهنا ؟ ألم تدخلنا الجنة وتنجنا من النار ؟ قال فيكشف الحجاب ، فما أعطو شيئا أحب اليهم من النظر الى ربهم عز وجل ) رواه مسلم

ثانيا / دراسة الواقع وهو البيئة المحيطة بكل ما تحتويه ( تحليل المعلومات )
- وهي جمع المعلومات حول نفسك .
- ومعلومات حول البيئة التي تحيط بك .
-ويسميها علماء الادارة تحليل سوات ( SWOT Analysis) ، وهي الحروف الاولى من كلمات اربع باللغة الانكليزية .
-تحليل نفسك ( نقاط الضعفWeaknesses ، نقاط القوة Strength ) .
-تحليل البيئة ( الوسط ) ( الفرص المتاحة Opportunities ، التهديداتThreath ) .

الثالثة : مراجعة الهدف
1- التفريق بين الغاية والهدف .
2- تقسيم الهدف الى أهداف أصغر .
3- ترتيب الاهداف حسب الاولويات .
هل ادركت الان انه عندما يكون الهدف واضحا وجليا سيسهل السير نحوه ؟
الرابعة : عليك بخلق الشورى
- ذكر الله تبارك وتعالى الشورى كخلق من أخلاق المسلم يقول تعالى (( والذين أستجابوا لربهم وأقاموا الصلاة وأمرهم شورى بينهم ومما رزقناهم ينفقون )) شورى 38 .
- من تستشير ؟
1- استشر الخبير في موضوع خطتك .
2- استشر المجرب وصاحب النتائج السابقة .
3- استشر من يحبك ويرجولك الخير .
4- استشر من سياشرك فيخطة بأي نسبة .
الاستخارة :
-ألم ترى الى موسى لم تطمئن نفسه الا أن قال الله تعالى له ( لاتخافا انني معكما أسمع وأرى ) طه 46 .
- وما عليك الا أن ترفع يديك لتعرض عليه الامر ( اللهم اني أستخيرك بعلمك ، واستقدرك بقدرتك ، .......

الخامسة: كتابة الخطة
- كلمة التخطيط من الخط ... فلابد من كتابتها خطوة خطوة :
1- أين أنا الان ؟
2- ماذا اريد ؟
3- متى اريد ذلك ؟
4- كيف استطيع أن اصل الى هناك ؟
5- ماذا افعل الان حتى اصل الى ما اريد ؟
وضع برنامج زمني : حسب تسلسل الاعمال ومهمة كل فرد ومداها الزمني حدد الوسائل والادوات وارتق دائما بها .
متى تقل انها خطة ناجحة ؟
1- أن تكون ترجمة حقيقية للاولويات والامكانيات .
2- التوازن الداخلي بين الاهداف ( ألا نكبر هدف على حساب الاخر )
3- الواقعية = امكانية التنفيذ + الوقت + القدرات + القبول من المنفذين .

السادسة : التنفيذ
فنحن لانضع الخطة من أجل أن نخطط فقط ، ولكن من اجل ان نعمل بها والتخطيط من اجل التنفيذ :
1- اكتب الخطة بوضوح ودقة واستخدم الرسم والاشكال الهندسية
2- التطوير الذاتي المستمر ، التدريب العملي .
3- الدقة والمرونة في الانجاز ( أنت الذي وضعت الخطة وانت الذي تستطيع تغيرها )
4- التزام بالخطة

الخطوة السابعة : التقويم المستمر ( انك تتقدم كل يوم خطوة نحو الهدف )
قارن بين
1- ما وصلت اليه .
2- وما كنت عليه .
3- وما كنت ترجو ان تصل اليه .
والتقويم يساعد على المرونة فيغير الاسلوب ويعدل المسار

* فوائد التخطيط
1- تحديد الاهداف وتوجيه الجهود نحوها مباشرة .
2- تجنب تشتت الجهود والتضارب بين الانشطة المتشابهة .
3- التنبؤ بالمشكلات والاستعداد المبكر لحلها .
4- اعداد الكوادر ومعرفة امكانيات وقدرات العاملين .
5- توفير الوقت وادارته ادارة جيدة .
6- التوفير في الامكانيات البشرية والمادية .
7-الرقابة وفق معايير ومقاييس موضوعية محددة.
8- تسلسل وتتابع مراحل التنفيذ ، مما يؤدي الى معرفة ماتم وما سوف يتم عن طريق الخطوات المحددة .

أهم المصادر:
1- كتاب ادارة الذات ( أ/ أكرم رضا )
2- كتاب صناعة القائد ( د.طارق سويدان )
3- من الانترنيت





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق