نافذة على الحياة

الادارة

الفقرة الاولى :- عليك أن تفعل الأشياء التي تعتقد انه ليس باستطاعتك أن تفعلها
.. فلماذا تعتقد انك لاتستطيع عمل اشياء قام غيرك بها بمجرد انك قمت بتجربة فاشلة او سمعت اشاعات وربما قناعات غير واضحة تشكلت لديك قناعة خاطئة فاوعزت الى عقلك الباطن انك لاتستطيع وبالتالي يبرمج اعضاءك انك لاتستطيع التخلص من بعض العادات السيئة التي تعوقك عن التغيير فالكثيرون منا يعانون من عادات سيئة تسيطر على حياتهم، ويشعرون بأنهم منهزمون أمامها. البعض يدعون أنهم عاجزون عن الإقلاع ويصفون أنفسهم بالمدمنين المغلوب على أمرهم، والبعض الآخر تمنعهم عزة نفوسهم من الإقرار بالهزيمة، وقد يدفعهم ذلك لتحدي نزواتهم والسيطرة عليها.
أيا كان الأمر فإن لبعض الكتّاب رؤيتهم الخاصة تجاه هذه القضية، إذ يعتبر (ويليام لي ويلبانكس) أن الإرادة وحدها قادرة على تخليصنا من أعتى العادات السيئة وأكثرها تغلغلا في أعماقنا،
إذا كنت تعتقد ان أمرا مهما أو غير مهم فهو كذلك .. وإذا كنت تظن أن بأستطاعتك القيام بأمرٍ ما او عدم إستطاعتك القيام به ، فالأمر كذلك .. ولا يتطلب الاعتقاد أن يكون الشي حقيقة أم لا ، لكنه يتطلب ان تعتقد به ليكون كذلك .. ومن هنا تكمن أهمية الاعتقادات . والحاجة الى التعرف عليها عموما والاعتقادات المقيدة خصوصا ، ومعرفة كيفية تغييرها ..
هناك ثلاثة انواع للاعتقادات المقيدة
- الاستحاله :
وهو أن يعتقد الشخص بأن الهدف غير ممكن التحقيق .
- العجز :
وهو ان يعتقد الشخص بعدم قدرته على تحقيق الهدف .
- عدم الاستحقاق :
وهو ان يعتقد الشخص بأنه غير جدير أو مستحق للهدف .
لا شك ان الكثير من الناس لديهم بعض الاعتقادات التي تحد من تقدمهم على تحقيق اهدافهم ، والتي بدونها سيصبحون أكثر نجاحا . فمثلا البعض يعتقد بعدم قدرته على كبح جماح غضبه ، والبعض يعتقد بعدم قدرته على تحقيق إنجاز رائع في احد المجالات العلمية او الرياضيه أو غيرها، والبعض يعتقد بعدم قدرته على ترك التدخين مثلاً لأنه اسشرى فيه لدرجة انه لايستغنى عنه . كل هذه الاعتقادات سلبية وخاطئة في نفس الوقت ، ويمكن تغييرها بسهولة إذا اردت ان تغيرها ،
ويقول انطونيو روبنز :- في كتابه نصائح من صديق
(فتغير الحياة هي نتيجة لتصرفاتنا, و تصرفاتنا هي نتيجة قراراتنا, فقوة قراراتنا تكافئ القدرة على التغيير, و في النهاية فإن ما يحدد مصائرنا هي قراراتنا و ليست ظروف حياتنا و استشهد الكاتب بقصة السيد ” سوبر كايرو هوندا” مؤسس شركة هواند للسيارات فقد كانت لديه الوصفة الأساسية للنجاح :
1) لقد قرر ما يريد
2) اتخذ إجراء
3) واستطاع أن يلاحظ متى صادفه النجاح و متى واجهه الفشل
4) واستمر في تغيير منهجه فقد كان مرنا في طريقة تعامله مع الأشياء
فالطريقة الوحيدة لتغيير حياتك هي اتخاذ قرار حقيقي, و يذكر الكاتب طريقة الأفراد في تغلبهم على العوائق التي يواجهونها من خلال اتخاذ ثلاثة قرارات قوية كل يوم هي :
1) ما الذي أركز عليه
2) أهمية هذه الأمور ومعناها
3) الأشياء التي ينبغي أن أقوم بها )





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق