صفات المعلم الناجح

الادارة

فن القدرة على إدارة الصف

إدارة الصف فن لا يجيده غير الموهوبين من المعلمين، فيه تبرز شخصية المعلم بشكل واضح، وتظهر مقدرته في تطبيق الأساليب التربوية الصحيحة، وفي مدى إفادة الطلاب من مادة الدرس الذي يقوم بتدريسه، وهو وإن كان من المهارات التي تكتسب بالدرس والتدريب وطول التجربة إلاّ إن للاستعداد الشخصي أكبر الأثر في نجاحه والبروز فيه .

ويكمن قدرة المعلم على إدارة الصف في :

أ‌- التحضير المسبق لمادة الدرس وإن كان ذا خبرة ودراية وله سنوات خبرة طويلة في التعليم، ولكي لا يقع في مواقف محرجة عليه أن يضع خطة للدرس .

ب‌- عدم الخروج عن مضمون الدرس، لكي لا يتشتت الموضوع في ذهن الطالب، وإن دعت الضرورة فعد مسرعاً .

جـ - خلق الجو الملائم للدرس، وذلك من خلال :

1- سلوكه بأن يكون بشوش الوجه، سهل الطبع، لين الجانب،رقيق العاطفة،حاضر الذهن،مرهف الشعور،تجد طلابه مندمجين بالدرس اندماجاً كلياً لا يشعرون معه بانتهاء الوقت المخصص للدرس .

2- التشويق: بحيث يعطي أهمية لموضوع درسه ويستخدم ما أمكن من الوسائل في توضيح وتقريب الدرس إلى أذهان الطلبة، وطرح أسئلة بين حين وآخر لفحص درجة الانتباه .

3- الاهتمام بنظافة الصف أولاً، وبنظافة الطلبة وحوائجهم ثانياً .

4- استخدام الطباشير الملون أو (أقلام الماجيك) ما أمكن وخاصة في الرسومات والأشكال .

5- استعمال الوسائل التوضيحية والأدوات المختبرية ما أمكن لجذب انتباه الطلبة .

6- ترتيب المواضيع على السبورة، واستثمار السبورة بشكل جيد .

7- تقبل آراء الطلبة حتى ولو كان مخالفاً لرأيه، وهي محاولة منه لتحقيق ذات الطالب .

8- ربط الدرس بالبيئة المحيطة وخاصة درسي الجغرافية والعلوم، حيث أن البيئة المحيطة بالمدرسة أو بالمنطقة الجغرافية، يعتبر مختبراً خارجياً يوفر للدارس الخبرة المباشرة بقضايا رئيسية مثل: التكييف ودورة الغذاء والغازات والتعرية وانتقال الطاقة ونمو النبات وأشكال الجبال وأنواع التراب .

9- التأني في إلقاء الدرس لفسح المجال للطلاب لتسجيل الأفكار الرئيسية .

د‌- السيطرة على سير الدرس وذلك من خلال :

1- وقوفه وتحركه: بحيث لا يقف في مكان واحد لحين انتهاء الدرس، بل عليه أن يقف ويتحرك إلى أماكن عدة وخاصة أمام السبورة، وعليه أن يحرك يديه أثناء الشرح إذ أثبتت الدراسات الحديثة أن تحريك اليدين أثناء الشرح يعطي مفهوماً أكبر لدى الطلبة .

2- صوته: بحيث يرفع صوته أحياناً ويخفضه أحياناً أخرى ولا يكون صوته على منوال واحد، وعيه أيضاً أن تكون عباراته فصيحة وجمله بسيطة ومصطلحاته واضحة، تناسب ومستوى الطلاب .

3- إشراك الطلبة بالدرس: وذلك عن طريق طرح أسئلة، وتنظيم مناقشات والاعتماد على أساليب متنوعة لإعادة الدرس وبفكرة جديدة، أو إنهاء الدرس بخلاصة مكثفة شاملة لأهم أفكارها الرئيسية .

4- ترتيب مواضيع الدرس وعدم خلطها مع بعضها بحيث يعتمد أسلوب الكتاب المنهجي في طرح الدرس لا أن يقدم ويؤخر في المواضيع مما يسبب صعوبة في فهم الطلبة (راجع الفقرة أ) مع مراعاة الوقت المخصص للدرس، لا تحاول الانتهاء قبل الوقت، ولا تدع الوقت ينتهي وأنت لم تنته من درسك بعد .

هـ- استعمال الثواب والعقاب: وذلك لشد الطلبة نحو مادة الدرس والمدرسة :

أ‌- الثواب: يمكن أن يكون بإحدى الطرق التالية :

1- مدح الطالب المتفوق والنشط أمام الطلبة في الصف .

2- تشجيعه ومدحه لوحده أمام الهيئة التدريسية .

3- مكافأته إمّـا بهدية أو بإعفائه من بعض الامتحانات اليومية أو الشهرية، وخاصة في المدارس الابتدائية .

4- كتابة بعض الجمل الجميلة والعبارات التشجيعية على كراسته، أو على ورقة الامتحان، أو على هديته .

5- ذكر اسمه أمام حشد من الطلبة أو في صف آخر .

6- إعلام الإدارة بحيث يستدعي ولي أمره ومدحه أمامه لغرض تشجيع العائلة إياه .

7- وضع أسمه وصورته في لوحة المتفوقين والأوائل في المدرسة .

8- نشر أسمه وصورته في إحدى وسائل الإعلام المتعلقة بشؤون الطلبة،أو غيرها من الوسائل .

ب: العقاب: يمكن أن يكون بإحدى الطرق التالية :

1- بالنظرات المباشرة والمتكررة في درس واحد إليه .

2- بالنظرات مع الإشارة إليه أحياناً دون قطع الدرس .

3- بالتوبيخ والعتاب عند تكرار ذلك السلوك .

4- نصحه انفرادياً وأخذ الوعد منه بان لا يكرر ذلك السلوك .

5- ذمه أمام الطلبة بالحكمة والأسلوب الجميل .

6- استخدام أسلوب خصم الدرجات من الامتحانات اليومية .

7- تكليفه بإحدى مهام الصف لترويض سلوكه الغير مرغوب .

8- إبلاغ ولي أمره بسلوكه عن طريق الإدارة .

9- ضربه في الحالات القصوى ضرباً تأديبياً لا ضرباً انتقامياً، مع تجنب الأماكن الحساسة من الجسد، وخاصة في المراحل الابتدائية، مع إعلامه بأن الضرب كان لأجل قيامه بالسلوك الفلاني .

10- عدم السماح له بالمشاركة في بعض الفعاليات والنشاطات المدرسية عقوبة له .

11- فصله عدة أيام أو نقله إلى مدرسة أخرى في الحالات المستعصية والمتكررة أو غير اللائقة. (وليكن آخر الدواء ).

و- المعلم الناجح يحدث طلابه عن الأمل والطموح والحياة السعيدة، وعن النجاح والاستفادة من الفشل، وعن المستقبل الزاهر، وما ينظره من إبداعات .

وعليه أن يشجع طلابه على الدراسة والتفوق وخوض الصعاب لتحقيق الأمل، ليصبحوا قادة المستقبل ومبدعيه .

30- رمضان-1427هـ

22- تشرين أول- 2006م

——————-





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق