الانظمة التمثيلية

الادارة

الانظمة التمثيلية

مقدمة الانظمة التمثيلية
علم البرمجة اللغوية العصبية يقوم على كيفية استقبالنا للمعلومات وكيفية تخزينها ثم بعد ذلك كيفية اخراجها على شكل سلوك
النظام التمثيلي : هو الجزء الذي يستطيع العقل الواعي ادراكه من المعلومات المخزنة . ولكل شخص نظامه التمثيلي الخاص به .
إن كل خبراتنا ناتجة مما نراه او نسمعه او نشعر به او نلمسه او نشمه وفي البرمجة اللغوية العصبية ترجع هذه الحواس الى ما يسمى بالنظام التمثيلي .
اننا نعول على حواسنا في جمع المعلومات من العالم الخارجي . وفي داخل اجسامنا يوجد مستقبلات حسية للتخزين ولا يوجد مصدر آخر لاستقبال المعلومات من العالم الخارجي اكثر من هذه الميكانيكية العصبية .
عندما نريد ان نحلل مهارة شخص ما فاننا سنجد انها ناتجة عن ظهور وتعاقب الخبرة عن طريق النظام التمثيلي .
الانظمة التمثيلية : هو تمثيل المعلومات باستخدام الحواس ( السمع ، البصر ، الشم ، الذوق ، اللمس ، الحس ) من العالم الخارجي ، وفي داخل الجسم يوجد مستقبلات حسية تقوم باستقبال المعلومة وتخزينها ومن ثم تستدعى بنفس الطريقة التي خزنت بها .
وفي نمذجة البرمجة اللغوية العصبية تعمل هذه الحواس كمرشحات للمعلومات وكل نظام استقبال المعلومات يعمل كمحفز للذاكرة لانتاج السلوك . وهذا النشاط يأخذ مكانه في مجال الموصلات العصبية في المخ . فعندما نستقبل المعلومات عن طريق حواسنا فإن الدماغ يقوم بعملية تشفيرها على نفس الشكل . فمثلا عندما نستقبل معلومة صورية فالمخ يشفر هذه المعلومة على شكل صورة ، ويشفر المعلومات السمعية المستقبلة على شكل اصوات وكلمات . ونرجع الى الكلمات الداخلية ونكون من الاصوات ما يسمى بالسمعي الرقمي ( رقمي : معناه انه موجود او غير موجود ) والمعلومات عندما تؤخذ من خلال مشاعرنا فالمخ يشفرها على شكل مشاعر وعواطف . وعندما نستدعي المعلومات يقوم المخ بالتعبير عن الخبرة الموجودة في الذاكرة بنفس الطريقة التي خزنت فيها .
بالرغم من اشتراك الحواس الخمس في عملية الادراك الا ان الغالبية العظمى لمدركاتنا وذكرياتنا تاتي عن طريق ثلاث حواس رئيسية وهي : البصر والسمع والاحاسيس .
وبالرغم من اشتراك الحواس كلها في عملية الادراك الا ان لكل واحد منا نظام تمثيلي يغلب على بقية النظم ويطلق عليه : النظام التمثيلي الاول .





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق