بالتفاؤل والصبر نصنع النحاح

الادارة

يحكى أن كسرى أنو شيروان مر بفلاح يغرس شجرة لا تثمر إلا بعد سنوات طويلة قد لا يمتد لها عمر هذ ا الفلاح العجوز فقال له كسرى :كيف تتعب نفسك في غرس هذه الشجرة التي لا تنال من ثمرها أي شيء ؟ فأجاب الفلاح العجوز : لقد غرس لنا من قبلنا فأكلنا ونغرس لمن بعدنا فيأكلوا .تمعن النظر فيما قاله الفلاح العجوز واجعله لك شعارًا و عنوانًا لحياتك هذه النظرة لا تأتي بسهولة ويسر إنما جاءت نتيجة رؤية متف ائلة امتلكها الفلاح العجوز . بالصبر وتحمل ا لآلام يصبح الحلم حقيقة والخيال واقعًا .وما آل إليه حالنا اليوم ومانعانيه من الازمات تلو الازمات إلا نتيجة قصر نظرنا وفقد اننا الهدف الحقيقي والاسمى والذي هو عمارة الارض والخلافة فيه ا ،وقصر النظر أفقدنا الكثير من الطاقات وهو مرض خطير سرى في اجسامنا كأمة بحيث لا يفكر حامله إلا بنفسه ومايزرعه اليوم ليحصده في الغد وياكله في اليوم الثالث . الرؤية أو القراءة المستقبل ية تجعلك تتمتع بصفة بعدالنظر والتهيؤ لما يحدث وتقدر كل الاحتمالات وافتراض اصعبها والتفاؤل بالخير من صميم ديننا فقد وصانا الرسول (صلى الله عليه وسام ) بـ (( تفاءلوا بالخير تجدوه )) وفي الحديث القدسي ((أنا عند طن عبدي بي فليظن بي مايشاء )) من هذا المنطلق الرباني والنبوي علينا ان نتفاءل بكل ما هو خير ونزرع ونخطط ونبني ليس لنا فقط وإنما للأجيال

القادمة أيضًا





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق