كيف نتغلب على الإحباط

الادارة

ان الاحباط والفشل ممزجة في طينة الانسان كما ان النجاح والتفوق من مقوماته، لذاقارئي العزيزإذا أصابك التوتر ووصل بك إلى حد الاحباط في مهمة ما وشعرت بالعجز والاستسلام، والرغبة في العزلة والتقوقع في همومك فمعنى ذلك أنك وقعت في شباك الاحباط
وعلينا عدم الاستسلام لهذا العدو المعيق للنجاح والتقدم، والذي يعد من أخطر العوامل التي تصيب الانسان في مجالات مختلفة في الحيات باستمرار .
لان للاحباط سلبيات قاتلة تظهر في كل ميدان يتعلق به وخذذلك من اعماق الروح والى مظاهر السلوك ، حتى يجعل من الشخص السوي والشاب القوي في سجن الهموم والاحزان ويجعله عاجزا عن الإنجاز,‏فالاحباط حالة نفسية وشع ورية تهجم علي الذات حين يتعرض لضغوط في أي مجال من مجالات الحياة لا يستطيع المقاومةوالمواجهته‏؛ ولها مراحل اربع:-

1- التوتر- لايعرف ماذا يفعل
2- التخبط- أي عدم السيطرة على الموقف
3- الاستسلام والشعور بالعجز‏،
4- الاحباط والقعود عن كل المحاولات


وللتغلب على حالة الاحباط وعدم الياس امام مؤثراته يجب اتباع الوصايا التالية ‏:


1- اللجوء الى مكان مريح وهادئ
‏2‏ ـ خذ جلسة من جلسات الاسرخاء مع اتباع عمليةالتنفيس بأخذ شهيق عميق وزفير بطيء
‏3 ـ اتصل بصديق صادق لتفريغ االاسباب الرئيسية لاحباط
‏4 ـ حسن الظن بالله والدعاءمنه مع محاولة البكاء لانه يريج الضمير يسلى القلب
‏5‏ ـالتسلية إلى الأماكن المفتوحة والهواء الطلق والمناظر الجذابة‏ ابضا مع صديق صالح
‏6 ـ تدريب الذات على الصبر والتحمل و استيعاب المشاكل
‏7-تخفيف الضغوط بالتامل الواعي في اسبابها الرئيسية والثقة بأن اكثر المشاكل لاتقع في دائرة المستحيل
‏8‏ ـ الاشتغال بالهوايات المرغوبة لأنهاتجعل الشخص اكثر اطمئنانامثل -القراءة المفيدة والهادفةاو العمل في الحديقة البيتيةاوالانماج في بعض البرامج الكومبيوترية او محاولة العمل في مجالات اخرى اكثر تمكنا وابداعا
‏9‏ التفكير في مشاكل الاخرين,‏لتقوية الهمة وعظم المسؤلية ولايجوز باي حال من لاحوال ان يتنازل امام شبح الاحب
10 ـ التفكير في تجارب الاخرين الصامدة وكيف قاومواالظروف الصعبة والحالات الحرجة ‏.
‏11‏ ـ الحفاظ على التوازن الذاتي:—
من ساعات النوم
—ونوعية الغذاء
—وبرامج الترفيه
—والاختلاط الواجب
12-تجديد الهمة والتحدث الجرئ مع الذات—- يجب ان اصنع النجاح من الفشل وان اجعل الفشل تجربة وتمهيدا لمسيرة النجاح





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق