تعود أن تعيش لغيرك كما تعيش لنفسك

سعاده

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تعود أن تعيش لغيرك كما تعيش لنفسك

تعود أن لا تعيش لنفسك فقط ،

وإنما تفكر في غيرك، وتعمل شيئاً من أجل غيرك، وتضحي بشيء من مصالحك لمصالح غيرك،
فإذا تذكرت أن لك حاجات فتذكر أيضاً أن لغيرك حاجات،
وإذا أحسست بأن لك مشاعر فتذكر أيضاً لسواك من الناس مشاعر، ولاتكن كالحجر عديم الإحساس والشعور بآلام الناس من حولك وآمالهم،
ولعل هذا الخلق الطيب في الإنسان من أهم الفوارق بينه وبين المخلوقات الأخرى في تعامله مع الناس ومخالطته لهم .

ألا تعلم أن من أهم معاني مكارم الأخلاق هو أن يتعود الإنسان الاتصاف بصفات الكرم والإيثار والتضحية،
وأن من تطبيقات هذه الصفات أن تعتاد ترك أشياء من أجل الله، وتعمل أشياء من أجل الله، وتكون بذالك أكثر سروراً من تحقيق بعض ما فاتك بسببها من مصالحك الشخصية القريبة في هذه الدار الفانية؟!.

وتذكر أن إيمانك لا يكمل إلا بهذا لقوله صلى الله عليه وسلم ( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه(


نقلاً عن كتاب الأخلاق الفاضلة

www.kl28.com - http://www.kl28.net/ - http://www.kl28.ws/
http://www.alkalemat.com/

استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه .. ولا تحرمونا من دعائكم بالصلاح والهدي والجنة لنا ولكم أجمعين
للتسجيل أو الاطلاع علي الأرشيف أو زيارة المجموعة
عليك بالذهاب الي مجموعة كلمات البريدية
http://groups.yahoo.com/group/alkalemat





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق