لماذا نتوب؟

اسلاميات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لماذا نتوب؟
لماذا
نتوب؟!!
من غرس في نفسه شرف الهمة
فنبت نبت نفسه عن الأقذار، ومن
استقر ركن عزيمته وثبت
وثبت نفسه عن الأكدار

لماذا نتوب؟
إنها قضية ملحة تأتي نتيجة جهل الناس بالدين في عصرنا.. وجهلهم حتى بالمعاصي التي يقترفونها.. فإن معنى المعاصي معنى كبير يندرج تحته الكثير مما قد يظنه الناس في عصرنا مباحا.

فلاب تساؤل تطرحه امرأة متبرجة: لماذا أتوب..؟! وجهي جميل فلم أستره؟

نفس السؤال يطرحه شاب.. إن متعتي أجدها في السيجارة فلم أتركها.. أهوى مشاهدة التلفزيون فلماذا أدعه.. أنا لا أحب التقيد والارتباط.. فلم أتقيد بمواعيد الصلاة..؟! أليس ينبغي على الانسان فعل ما يسعده.. فالذي يسعدني هو ما تسمونه معصية وأنا غير مقتنع بهذه التسمية.. فلماذا وممّ أتوب.

إنها قضية تطرح نفسها.. يسمعها الكثير والكثير منا حين يود دعوة بعض الناس الى الله والإجابة على هذا السؤال هي في أن نعرف لماذا نتوب؟

أولا ـ لكوننا نعود بالتوبة الى الصراط المستقيم:

فقد قال ربنا:{ وما خلقت الجنّ والإنس إلا ليعبدون} [الذاريات: 56] لا ليعصون.. لا ليلعبوا.. لا ليتبعوا أهوائهم.. ولا حتى ليعمروا الأرض وينجبوا الذرية.. أبدا.. وإنما {ليعبدون} .. فالعاصي ليس بعابد، فإذا قلنا: تب، فمعنى هذا: عد الى أصل خلقتك وفي ذلك من المصالح ما لا يخفى!!

ثانيا ـ طاعة لأمر الله عز وجل:

فهو الذي قال في كتابه العزيز:{ وتوبوا الى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون} [النور: 31] طاعة لأمر الله { يا أيها الذين آمنوا توبوا الى الله توبة نصوحا} [ التحريم: 8] أمر الله.. الملك.. المهيمن.. مالك الملك.. الذي ينبغي أن نتمثل ونذعن لأمره.. فنتوب تعبّدا.. طاعة للملك.

ثالثا ـ فرارا من الظلم الى الفلاح:


قال ربنا: {ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون} [الحجرات: 11].

اعلم ـ أخي في الله ـ أن الظلم كل الظلم في انصرافك عن التوبة.. في سيرك حيث تخالف ربك.. وإصرارك على المضي قدما في طريق هواك.. وهو الهلاك.. فتظلم نفسك حين توقعها في شراك المعاصي.. في حين بشر ربنا التائبين بالنصرة والفلاح فعلق حصول الفلاح المرجو لهم على حصول التوبة منهم اليه فقال ربنا عز وجل:{ وتوبوا الى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون} [النور:31].

فهذه الأية مدنية.. خاطب الله بها أهل الايمان وخيار خلقه أن يتوبوا اليه.. بعد إيمانهم وصبرهم.. ثم علق الفلاح بالتوبة.. وأتى بأداة ” لعل” لاشعار الترجي.. إيذانا بأنكم إذا تبتم كنتم على رجاء الفلاح.. فلا يرجو الفلاح
إلا التائبون.. جعلنا الله منهم
www.kl28.com - http://www.kl28.net/ - http://www.kl28.ws/
http://www.alkalemat.com/


استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه .. ولا تحرمونا من دعائكم بالصلاح والهدي والجنة لنا ولكم أجمعين
للتسجيل أو الاطلاع علي الأرشيف أو زيارة المجموعة
عليك بالذهاب الي مجموعة كلمات البريدية
http://groups.yahoo.com/group/alkalemat





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق