التأثيرات الصحية للتدخين

الصحة والغذاء والطب

هناك قناعة خاطئة لدى الكثيرين بأن تدخين الشيشة قليل الضرر, ويبرر هؤلاء ذلك بأن مرور الدخان من خلال الماء الموجود في الشيشية يعمل على ترشيح الدخان من المواد الضارة وبالتالي تقليل الضرر الناجم عن تدخين الشيشة. وهذا اعتقاد خاطئ فقد تبين من خلال تحليل الدخان الخارج من فم مدخن الشيشة أنه يحتوي على نفس المواد الضارة والمسرطنة كما في دخان السجائر. كما أثبتت الدراسات أن التدخين بالشيشة:

* يسبب الادمان.
* يقلل من كفاءة أداء الرئتين لوظائفهما, ويسبب انتفاخ الرئة (الإنفزيما) والالتهاب الشعبي المزمن. وهذا المرض يحد من قدرة الإنسان على بذل أي مجهود كلما تفاقم.
* يؤدي إلى حدوث سرطانات الرئة والفم والمرئ والمعدة.
* يؤدي إلى ارتفاع تركيز غاز أول أكسيد الكربون (الخانق) في الدم.
* يؤدي إلى تناقص الخصوبة عند الذكور والإناث.
* يساعد على ازدياد نسبة انتشار التدرن الرئوي عند مستخدمي الشيشة.
* عند النساء المدخنات للشيشة أثناء الحمل يؤدي إلى تناقص وزن الجنين, كما يعرض الأجنة إلى أمراض تنفسية مستقبلا. أو إلى حدوث الموت السريري المفاجئ بعد الولادة.
* تأثيرات أخرى عديدة مثل انبعاث الروائح الكريهة مع النفس ومن الثياب. كذلك من التأثيرات الأخرى بحة الصوت, واحتقان العينين, وظهور تجاعيد الجلد والوجه خصوصا في وقت مبكر.
* هذا علاوة على كون تدخين الشيش يعتبر أحد أهم ملوثات الهواء في غرف المنازل وقريبا من المقاهي حيث يوجد عدد كبير من المدخنين. وهذا كما سبق وذكرنا يعرض الآخرين إلى إدمان الدخان بسبب التدخين السلبي.





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق