مفهوم الإنسحاب أو الحنين

الصحة والغذاء والطب

إن تعرض الجسم لهذا العدد الهائل من المواد المختلفة في دخان التبغ ولمدة طويلة من الزمن يجعل الجسم غير قادر على الإستغناء عن أي من هذه المواد المكونة لدخان التبغ. فقد تعود الجسم على وجود مكونات دخان التبغ في الدم باستمرار، فمتى ما انقطع المدخن عن التدخين فإنه تبدأ نسب وجود هذه المواد في الدم بالتناقص تدريجيا الى أن تصل الى حد معين تبدأ جميع أعضاء الجسم (وبالذات المخ) حينها بطلب هذه المواد التي تعودت دائما على وجودها في الدم. وعند إفتقار الجسم إليها نتيجة الإنقطاع عن التدخين فإنه تبدأ حينها ظهور ما يسمى بأعراض الإنسحاب أو الحنين. ومن بين المواد المختلفة المكونة لدخان التبغ تصدق هذه الظاهرة أكثر على مادة النيكوتين، فهي المسبب الرئيس للإدمان وبالتالي لأعراض الإنسحاب أو الحنين. من هذه الأعراض:

1. لرغبة الشديدة والملحة لتعاطي التبغ (الشوق للتدخين).
2. الصداع، والدوار، والغثيان.الشعور بحرقة في اللسان.
3. إضطراب المعدة والأمعاء، والإصابة بالإمساك.
4. حدوث تقرحات بالفم.
5. التوتر العصبي الشديد.
6. عدم القدرة على التركيز.
7. الإكتئاب.
8. الإصابة بالأرق وعدم القدرة على النوم.

وتبلغ حدة هذه الأعراض ذروتها في الأيام والأسابيع الأولى بعد الإنقطاع عن التدخين. وهذا ما يفسر القول بأن تعاطي التبغ يسبب الإدمان.





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق