صاحبي الببغاء يمتنعان عن التدخين إنقاذا لحياتها

الصحة والغذاء والطب

أب لأربعة اسمه كيفين بارسلى البالغ من العمر 42 سنة وزوجته شارن وود فى الثلاثين من عمرها من شوبورينيس اسيكس أقلعا عن التدخين بعد نصيحة من طبيب بيطري منذ ستة أسابيع.

قال الزوج السيد بارسلى أن الببغاء الأفريقي ذو الجناح البرتقالي جيه جيه كان عنده حساسية في الصدر وأزيز مستمر ومنخار مسدود.

الطبيب البيطري جلين كوسكوير والذي كان يقوم بجراحة بالقرب من ويكفورد أخبر الزوجين أن الببغاء يعاني من التدخين السلبي.

يقول الزوج السيد بارسلي: “نحن توقفنا عن التدخين من أجل ببغائنا”. “لقد توقفنا عن التدخين من ستة أسابيع وخلال أسبوعين كان الببغاء جيه جيه بصحة جيدة”.

“إعتقد الطبيب البيطري أول الأمر ان المشكلة ربما تكون نتيجة تحسس ناتج عن إيروسول أو مواد كيميائية أو روائح، لكنه استبعد كل تلك الأشياء وقال أن المشكلة هى التدخين السلبي. أنا أدخن حوالي 35 سيجارة يوميا وشارن تدخن حوالي 20 سيجارة فى اليوم”.

أضاف الطبيب البيطري السيد كوسكوير: “التدخين السلبي يمكن أن يكون مشكلة حقيقية للحيوانات بالمنزل وخاصة الطيور. انه من المدهش أن الموضوع لم يحظ بشعبية أكثر كثيرا”.

“من المنطقي أن يحدث هذا فالطيور في بيئتها الطبيعية وفى الحياة البرية تعيش على الشجر وفي بيئة نظيفة. ولكن ما ان تحبس في المنازل فانها سوف تعاني من جراء الأجواء المدخنة. وسوف تتعرض لمختلف المشاكل الصحية والتي يمكن أن تكون قاتلة. نصيحتي هي لو أنك تملك طيورا أو حيوانات وخصوصا الطيور، فينبغي ان تمتنع عن التدخين حرصا على صحتها”.





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق