أسلوب الإستفهام وحروف الجواب

اللغة العربية

أسلوب الإستفهام


ويُقْصَدُ به : الطريقةُ التي يتمُّ بواسطتها الاستفسارُ عن أمورٍ وأشخاصٍ وأشياءَ مُبْهَمةٍ نَوَدُّ أنْ نَحصَلَ بها على إجاباتٍ حولَ هذهِ الأمورِ .


وفي هذا الأسلوبِ ، تُستعمَلُ أدواتٌ مخصوصةٌ تُسمى أدوات الاستفهام وهي قسمان حروف وأسماء ، يُسألُ بها عنها ، وتختلفُ هذه الأدواتِ باختلافِ الأمور المُسْتَفسَرِ عنها .

أولاً : الأسماء المستعملة في أسلوب الاستفهام هي :

مَن ، وَمْن ذا ، وما وماذا ، ومتى وأيّان ومتى وكيفَ وأنّي وكَمْ وأيُّ .


1. مَنْ ومَنْ ذا : ويُستفْهَمُ بهما عن الشَخصِ العاقلِ . مثل :

مَنْ سألَ عني ؟

ومَنْ ذا غائبٌ ؟
ومنه قوله تعالى “(من ذا ) الذي يُقرضُ اللّهَ قرضاً حسناً ، فيضاعِفَهُ له “


وفي بعضِ الأحوالِ ، قد تَحْمِلُ (من) و(من ذا) ، معنى النفي الإنكاري وهو ما يسمى الاستفهامَ الإنكاريَّ نحو :

مَنْ يَستطيعُ أنْ يَفْعَلَ هذا ؟ = لا يستطيعُ أن يفْعَلَهُ أَحدٌ .

ومنه قوله تعالى ” ومن يغفرُ الذنوبَ إلا اللهُ = لا يغفرها غيره .

قوله تعالى ” من ذا الذي يَشْفَعَ عِنْدَهُ إلا بإذْنِهِ = لا يشفع أحدٌ عنده إلا بإذنه .


2. ما وماذا : ويُستعملان للاستفهام بهما عن غير العاقل . من الأشياء :

الحيوانات والنباتات والجماداتِ . كما ويُستَفْهَمُ بهما عن حقيقةِ الشيءِ أو صِفَتِهِ سواءٌ أكان عاقلا أم غيرَ عاقلٍ .

فالأولُ ، مثل : ما ، ماذا أكَلْتَ ؟

والثاني ، مثل : ما ، ماذا الإنسانُ ؟

و : ما ، ماذا النّفّطُ ؟

و : ما هذا ؟


————————————————————————————————————————

* الاستفهام الإنكاري :
أسلوب يتضمن معرفة السائل للجواب ، لكنه يطرح سؤاله من موقف الاستغراب والإنكار.





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق