جائزة الملك فيصل العالمية للغة العربية والأدب

اللغة العربية

حصل سبعة باحثين على جائزة الملك فيصل في فئات أخرى حيث منحت لجنة الاختيار لجائزة الملك فيصل العالمية للغة العربية والأدب الجائزة في موضوع (الدراسات التي عُنيت بالفكر النحوي عند العرب) لكل من: البروفيسور الجزائري عبد الرحمن الهواري الحاج صالح الأستاذ بجامعة الجزائر ورئيس المجمع الجزائري للغة العربية .وقد منح الحاج صالح الجائزة تقديراً لجهوده العلمية المتميزة في تحليله النظرية الخليلية النحوية وعلاقتها بالدراسات اللسانية المعاصرة، ودفاعه عن أصالة النحو العربي، وإجرائه مقارنات علمية بين التراث ومختلف النظريات في هذا الموضوع، فضلا عن مشاركاته في الدراسات اللسانية بحثاً وتقويماً وتعليماً، وجهوده البارزة في حركة التعريب. وتحصل أيضا على الجائزة ذاتها البروفيسور رمزي منير بعلبكي من لبنان وهو أستاذ كرسي الدراسات العربية في الجامعة الأمريكية في بيروت ورئيس الدائرة العربية فيها.
.وحصل الألماني رينهولد غانز والكنديان جان بيار بيليتييه وجوهان مارتل بيليتيه على جائزة الملك فيصل للطب.وبالإضافة إلى ميدالية ذهبية وزنها 200 غرام، حصل الحائزون على الجائزة على مبلغ 200 ألف دولار. أما الذين تقاسموها فيتقاسمون نفس المبلغ أيضا.
ومنحت هذه الجائزة لأول مرة في عام 1979 ويتم اختيار الحاصلين عليها بعناية من قبل لجنة تضم في عضويتها شخصيات إسلامية قيادية من علماء و مفكرين برئاسة الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد السعودي.
المصدر: الإذاعة الجزائرية / وكالات





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق