إعرابُ المسمّى به

اللغة العربية

إذا سَمَيّنا شخصاً بكلمةٍ مبنيةٍ ، تَظَلُ على لفظها ويكونُ إعرابُها في حالاتِ الإعرابِ الثلاثةِ مُقَدرّاً ، فلو سميتُ رجلاً ـ أزْهرَ ، قلت : حَضَر أزهَرَ و شَكَرْتُ أَزهَرَ ، حَضَرْتُ مع حضورِ أزْهرَ . حيث تُقدَرُ حركاتُ الإعرابِ رفعاً ونصباً وجراً على آخرِه . وقد مَنعَ من ظهورِها وجود حَرَكَةِ الإعرابِ الأصليةِ للفعل الماضي .

والأمرُ نفسُهُ يُقالُ أن سمينا شخصاً بجملةٍ ، مثل دامَ العِزُّ وجادَ الحَقُّ وغيرها .

نقول : افتتح دامَ العزُّ فرعاً جديداً لمخبزِه .

اخترتُ جادَ الحقُّ ليكونَ رفيقي في الرحلةِ .

استمتعتُ بسماعِ صوتِ جادَ الحقُّ على الهاتف .





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق