تخلص من الخجل واندمج بالمجتمع

الادارة

يستطيع أي إنسان أن يعيش حياته دون أن يتعرّض للتوتُّر في وقت من الأوقات ، فكل منا يكون أحياناً قلقاً إزاء موقف معين أو مشكلة ما . وأحياناً يؤدي هذا التوتر إلى الشعور بالخجل . والخجل عاطفة سلبية مكبوتة ، تنشأ بسبب خوف الإنسان من موقف معيّن يسبب له إحراجاً إمام الآخرين . ويُحدِث الخجل للشخص ، شعوراً بالضيق الشديد ورغبةً في الهروب والبقاء وحيداً ، حتى لا يكون في موضع مُلفِتٍ للنظر . والإنسان الخجول يخشى مواجهة الناس، فيصبح منعزلاً عن المجتمع ، وفي هذا أشدّ الضرر على صحته الجسمية والنفسية .

وهذه هي بعض النصائح نقدمها للتغلب على الخجل :
_ حرر نفسك من فكرة وجود شيء يستحق الخجل والإحراج الناتج عنه . وتأكد بأنك غير قابل للإحراج بسهولة ، لأنك تثق في قدراتك . ولا تفكر بطريقة سلبية في نفسك ، إذا كنت ترغب في الإستفادة من كل صفاتك ومواهبك وإمكانياتك .

_ إذا شعرت بأنك منعزل عن المجتمع بسبب خجلك ، لا تلقِ بمسئولية انعزالك عن الآخرين ، بل وجه اللوم إلى نفسك ، وأخرج من عزلتك لتعود إلى المجتمع ، إلى أصدقائك وزملائك ، وشارك في الأنشطة المدرسية . إنه من الخطأ أن تلوم الآخرين دائماً على كل ما يحدث لك .

_ تأكد بأن الوحدة تؤدي إلى أن تصبح شخصاً خجولاً ، لأ نك لم تتعود التفاعل مع الآخرين .

_ اتخذ هوايات جديدة وتعرف على زملاء وأصدقاء جدد . إن الورقة المالية إذا حبستها من التداول تصير عديمة القيمة . ولكنك عندما تبدأ في استعمالها تظهر قيمتها ، وكذلك حياتك . ففي كل منا كنز في داخله ابحث عنه وسوف تجده .

_ تقبل النقد بصدر رحب ، ولا تشعر بأي إحراج يسبب الخجل من أي آراء عنك ، واحتفظ بصورة جميلة عن نفسك في عقلك . ولا تكن كسولاً فالنشاط مفيد وابذل جهداً وإخلاصاً في كل عمل تكلف به .

_ إن لم تكن محدثاً لبقاً فأنت تستطيع دائماً أن تكون مستمعاً ذكياً . فأ ن المستمع الذكي له قيمة في المجتمع مثل المحدث اللبق تماماً . إن الشخص الوديع الهادئ يمكنه ايضاً أن يكسب محبة الناس . فلا تشعر بالخجل لأنك لا تتمكن من مسايرة الآخرين في أحاديثهم.





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق