مؤشرات جودة العملية التعليمية في الجامعات ( عضو هيئة ال

التربيه والتعليم

ـ عضو هيئة التدريس :
إن الاهتمام بالإعداد التربوي لأعضاء هيئة التدريس يتم عن طريق تنظيم دورات تدريبية في مجال التقويم وتعديل اللوائح المنظمة للعمل، والاهتمام بالنمو العلمي والمهني للأستاذ الجامعي وذلك من خلال تيسير فرص اشتراك عضو هيئة التدريس في المنتديات والملتقيات العالمية، والاستفادة من النظريات والمفاهيم المتعلقة بنظرية الأداء الإنساني وتكنولوجيا الأداء وهندسة التغيير، وإعادة الهيكلة ونظم إدارة الجودة الشاملة TQM.
* ـ ويمكن ايجاز أدوات تطوير عضو هيئة التدريس في النقاط التالية :
ü وجود نظام الاختيار المعيد المتميز – فالمعدل التراكمي بمفرده ليس مقياساً كافياً .
ü توخي الحياد والموضوعية في اختيار المعيد .
ü متابعة أوضاع المعيدين والمحاضرين والتأكد من سرعة التحاقهم بالدراسات العليا .
ü إيفاد المعيدين والمحاضرين إلى جامعات معتمدة مهنياً وأكاديمياً في التخصصات المنتمين إليها .
ü التزام المعيدين والمحاضرين بالخط الأكاديمي المرسوم من قبل القسم سواء بالنسبة للتخصص أو الجامعة .
ü إلحاق الحاصل من أعضاء هيئة التدريس على درجة الدكتوراه بدورة تدريبية في طرق التدريس قبل تعيينه، وكذلك إلحاقه بدورات متخصصة في استخدام الحاسوب في التعليم، وتصميم الحقائب التعليمية الكترونياً، فالحصول على درجة الدكتوراه لا يعني التميز في التدريس .
ü تطوير قدرات عضو هيئة التدريس عن طريق المشاركة في المؤتمرات والندوات والدورات المتخصصة .
ü تشجيع عضو هيئة التدريس على التدريس المتميز (تخصيص جائزة لأفضل أستاذ سنوياً) .
ü تشجيع عضو هيئة التدريس على البحث العلمي الجاد (تخصيص جائرة لأفضل بحث سنوياً) .
ü تشجيع عضو هيئة التدريس على النشر في مجلات علمية دولية متخصصة .
ü تكوين مجموعات بحثية متخصصة داخل الأقسام العلمية .
ü وجود نظام فعال لتقييم أداء عضو هيئة التدريس (على أن يكون أحد عناصره التقييم الطلابي) .
ü مراجعة نظام ترقية أعضاء هيئة التدريس .
ü دراسة أوضاع أعضاء هيئة التدريس بصفة دورية والعمل على تحفيزهم لأداء أفضل .
ü إعادة النظر في جملة الحوافز المادية والمعنوية لأعضاء هيئة التدريس والعمل على تصحيح مساراتها وأهدافها بصفة دورية .





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق