وسائل تحسين جودة عضو هيئة التدريس الجامعي بصفته عضواً

التربيه والتعليم

وهذه مسؤولية مشتركة بين الجامعة وعضو هيئة التدريس، فانقطاع عضو هيئة التدريس إلى التعليم والبحث فقط يضر حتماً برسالته ودوره الاجتماعي، فهو في تدريسه محتاج إلى معرفة قضايا المجتمع وهمومه كي يوائم بين تدريسه وحاجات المجتمع وخصوصاً في الكليات الاجتماعية والإنسانية .
* وعلى ذلك فإن الإدارة الجامعية الناجحة والمتنورة هي التي تحث أساتذتها على الانخراط بقوة في الأنشطة الاجتماعية والثقافية العامة؛ لأن مسؤولية العناية بفكر المجتمع وثقافته ووعيه وقيمه ومفاهيمه وتنميته وتقدمه هي من مسؤولية أهل الاختصاص .
* ومن هنا فإن على الجامعة أن تدافع عن المكانة العلمية والاجتماعية لعضو هيئة التدريس، وتحافظ عليها حتى يظل مثلاً أعلى يقتدي به الطلبة ويحترمه المجتمع .





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق