أخصائي علم النفس التربوى الرياضي :

التربيه والتعليم

أخصائي علم النفس التربوى الرياضي :
ماهية الأخصائى النفسى التربوى الرياضى:
يمكن تعريف الأخصائى النفسى التربوى الرياضى، بأنه: ذلك الشخص الذى لديه خلفية علمية بعلوم التربية البدنية والرياضة، وتلقى دراسات محددة في تخصص علم النفس وعلم النفس التربوى الرياضى.
وينظر إلى الأخصائى النفسى التربوى الرياضى على أنه المدرب العقلىMental Coach، المسئول عن المهارات النفسية المختلفة للرياضيين.

سمات الأخصائى النفسى التربوى الرياضى:
وفيما يلى بعض السمات التى يجب أن يتصف بها الأخصائى النفسى التربوى الرياضى، وهى:
• يجب أن يكون ذو مظهرًا حسنًا ومرتبًا ونظيفًا.
• ينبغى أن يكون ناضجًا عقليًا متزنًا في أموره كلها.
• أن يكون حسن التصرف والمرونة وسرعة البديهة.
• يجب أن يكون بشوش الوجه حليمًا وحسن الخلق.
• أن يكون مطلع على جميع العلوم والمعارف المختلفة.
• يجب أن يعرف كيفية التعامل مع المجتمع الذى يعيش فيه.
• أن يتحلى بسعة الصدر والقدرة على ضبط النفس في جميع المواقف.
• يجب أن يظهر دوره في المنشأة الرياضية التى يعمل بها بالشكل المطلوب.
• يجب أن يتحلى بالأخلاق الحميدة في تعامله مع الآخرين، وأن يكون قدوة حسنة لهم.
• يجب أن يحترم ويقدر العمل الذى يقوم به، وهو خدمة الآخرين ومساعدتهم على حل مشكلاتهم.
• يجب أن يتعاون مع الجميع، فمثلاً في النادى: الرئيس - المدرب - اللاعب -، فالكل فريق واحد ويعمل لمصلحة واحدة.
مبادىء الأخصائى النفسى التربوى الرياضى:
وفيما يلى أهم المبادئ التى يجب أن يتحلى بها الإخصائى النفسى التربوى الرياضى، وهى:
مبدأ السرية:
وهو صيانة وحفظ أسرار الرياضيين وتجنب إذاعتها وانتشارها بين الناس، ويعد هذا المبدأ من أهم المبادئ التى تنمى الشعور بالثقة والاطمئنان في نفس الرياضى.
مبدأ التقبل:
وهو اتجاه عاطفى للإخصائى النفسى التربوى الرياضى نحو الرياضى يتسم بالحب والتسامح.
ويكون التقبل للرياضيين دون التفرقة بينهم، كما يكون للجماعة التى يعمل معها بإظهار الاحترام لها ورغبته في العمل معها ومساعدتها ويتقبل المجتمع كما هو عليه بظروفه ومشكلاته وطوائفه دون إظهار سخطه وعدم رضاه عنه.
ومن صور التقبل: الاحترام - التسامح - تقدير المشاعر - تجنب النقد - الرغبة في المساعدة.
مبدأ حق تقرير المصير:
وهو ترك الحرية للرياضيين والجماعات لتوجيه ذاتها نحو الأهداف العامة والخاصة التى تراها في صالحها.
لذلك، فإن الأخصائى النفسى التربوى الرياضى لا يفض حلاً للمشكلة التى يعانى منها الرياضى، وإنما يقوم بتوضيح كافة الجوانب للمشكلة ومناقشة كافة المقترحات والآراء المقدمة لحل تلك المشكلة.
مبدأ المشاركة:
وهو ضرورة مشاركة الرياضيين في دراسة مشكلاتهم والمشاركة في وضع الحلول المناسبة لها.
مبدأ العلاقة المهنية:
وهى حالة من الارتباط العاطفى والعقلى الهادف تتفاعل فيها مشاعر الرياضيين والأخصائى خلال عملية المساعدة وتتسم هذه العلاقة بالموضوعية وعدم التحيز، وبأنها علاقة مؤقتة تنتهى بانتهاء المشكلة.





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق