* أنواع العينات :
توجد أنواع عديدة لاختيار عينة البحث وهي :
أولاً : العينة العشوائية البسيطة :
وفي هذا النوع تتاح لجميع أفراد مجتمع البحث فرصاً متساوية ومستقلة لكي يدخلوا العينة أي أن لكل فرد في المجتمع نفس الاحتمال في الاختيار ، وإن اختيار أي فرد لا يؤثر في اختيار الفرد الآخر ، ومن الطرق التي تستخدم في الاختيار العشوائي كتابة أسماء جميع أفراد المجتمع في صندوق وتقلب ثم تختار بطاقة حتى نحصل على عدد الأفراد المطلوبين في عينة البحث .
وهناك طريقة أخرى ، وهي استخدام جداول الأعداد العشوائية ، ومن أمثلتها الجداول العشوائية ، وفيما يلي توضيحاً لطريقة اختيار العينة من الجداول العشوائية :
لنفترض أننا نقوم بدراسة الضغوط المهنية لدى معلمي التربية الرياضية للمرحلة الإعدادية بمحافظة ما ، ولكي يتم اختيار عينة من المعلمين عشوائياً يمكن إتباع الخطوات التالية :
1.تحديد حجم مجتمع الدراسة وليكن ( 600 معلم ) .
2.تحديد حجم العينة المطلوب وهو 15 % ويبلغ ( 90 معلماً ) .
3.ترقيم مفردات المجتمع الأصلي في قائمة مسلسلة من 1 : 600 .
4.تفتح جداول الأعداد العشوائية على أي صفحة ، عشوائياً ونحاول أن نحصل منها على 90 رقم مع مراعاة أن تكون الأرقام مكونة من ثلاث خانات ، وعدد الخانات ها هنا يساوي عدد خانات أكبر عدد من المجتمع الأصلي ، لنضمن لإعطاء كل مفردة في المجتمع الفرصة في أن يقع عليه الاختيار .
5.نضع إصبعنا دون أن ننظر على أي رقم في الجدول ، ونقرأ الأعداد بالترتيب من أعلى الى أسفل أو من أسفل الى أعلى أو من اليمين الى اليسار أو من اليسار الى اليمين ، وإذا اتبعنا نظاماً معيناً في القراءة فيجب أن نلتزم به حتى نحصل على حجم العينة المطلوبة .
6. نعد كشفاً بالأسماء التي تقابل الأرقام التي تم اختيارها تمهيداً لجمع البيانات المطلوبة للبحث .
ثانياً : العينة العشوائية الطبقية :
تعتمد هذه الطريقة على التقسيمات الطبقية للمجتمع الأصلي الذي نختار منه العينة ، ويفضل أحياناً استخدام تلك الطريقة للحصول على عينة أكثر تمثيلاً للمجتمع مأخوذة منه ، نظراً لأنة قد يوجد بالعينة العشوائية مصادفة نسبة غير ملائمة من المفردات لا تمثل المجتمع الأصلي بدقة ، وعند استخدام هذه الطريقة يقسم المجتمع الأصلي الى فئات أو طبقات رئيسية بناءاً على خاصية معينة ، ثم يختار بطريقة عشوائية من هذه الطبقات العدد المطلوب من المفردات بما يتناسب مع حجمها الحقيقي في المجتمع الأصلي كله ، وتؤدى تلك الطريقة المناسبة الى زيادة تمثيل العينة ، وتمكن الباحث من استخدام عينات أصغر مما يقلل من التكاليف الخاصة بالبحث
* ويمكن تلخيص هذه الطريق في الخطوات التالية :
1. يقسم المجتمع الى طبقات أو فئات في ضوء صفاته المتصل مباشرة بالحث .
2. تحسب نسبة عدد الأفراد في كل طبق الى المجموع الكلي للمجتمع الأصل .
3. يختار عددا من كل طبقة بطريقة عشوائية بما يتناسب مع حجمها الفعلي في المجتمع الأصلي.
4. تجمع هذه العينات العشوائية الطبقية في عينة واحدة تمثل المجتمع الأصلي الذي اخترنا منه تلك العينة .
ثالثاً : العينة العشوائية المنتظمة :
تتميز هذه الطريقة بسهولة اختيار مفرداتها ويتم اختيار المفردات من مسافات متساوية مراعياً انتظام المسافات بين وحدات الاختيار .
ويجب على الباحث أن يحطات عند استخدمه لتك الطريقة لأنها قد تعطيه صورة خاطئة إذا سحب من مجتمع يتميز بظواهر دورية أو متكررة على فترات متساوية .
رابعاً : العينة المساحية متعددة المراحل :
يلجأ الباحث الى هذه الطريقة عندما يقوم بدراسة ظاهرة معينة في مجتمع كبير تنتشر وحداته مساحات جغرافية متشعبة ، الأمر الذي يتعذر معه استخدام الطريقة العشوائية البسيطة أو الطبقية لأنها سوف تكلفه الكثير من الوقت والجهد والمال وأيضاً لصعوبة إعداد قوائم تفصيلية لجميع مفردات المجتمع .
خامساً : العينة العمدية :
وتستلزم هذه الطريقة بأن يتوفر للباحث معرفة المعالم عن المجتمع الأصلي ، وأيضاً للوحدات التي يرغب في اختياراها وفي ضوء تلك المعرفة يقوم الباحث باختيار وحدات معينة يعتقد أنها تمثل المجتمع الأصلي تمثيلاً صحيحاً .
سادساً : عينة الحصص :
وهي من أنواع العينات العمدية ، وتستخدم في بحث الرأي العام وفي هذه الطريقة يقسم المجتمع الى طبقات وفئات بالنسبة لخصائص معينة مثل النواحي الاقتصادية أو الاجتماعية أو الثقافية أو التعليمية أو السن أو الجنس وغير ذلك من النواحي .
ويتم اختيار المفردات من كل فئة من الفئات ونسبة وجودها في المجتمع ويترك الباحث حرية اختيار المفردات بشرط أن يلتزم بالعدد المحدد لكل فئة ، وتختار مفردات العينة عشوائياً.
سابعاً : العينة العرضية :
يتم اختيار أفراد العينة في هذا النوع بطريقة عرضية ، فمثلاً إذا أراد الباحث التعرف على اتجاه أفراد المجتمع نحو ممارسة الرياضة فيقوم باختيار عينة بحثه من أول أفراد يصادفهم في المجتمع ولكن في هذه الحالة لا يستطيع الباحث أن يعمم نتائج بحثه لأن هذه العينة لا تمثل إلا مجموعة الأفراد المكونة منها .
* ويعد هذه العرض لبعض أنواع العينات يمكن القول أن اختيار العينة له أهمية في البحث العلمي وأن الطريقة التي يعتمد عليها الباحث في هذا الاختيار يجب أن تكون واضحة ومتفقة مع أهداف البحث وأن يكون الاختيار في جميع الأحوال سليماً وممثلاً تمثيلاً صحيحاً للمجتمع الأصلي حتى يمكن الاطمئنان الى سلامة النتائج المأخوذ من العينة .





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق