تفلطح القدمين

التربيه والتعليم

القدم الطبيعية القدم المفلطحة

أسباب التشوه
القدم:
تعد القدم هي أساس انتصاب الجسم؛ والجسم بكافة أنشطته وحركاته وأوزانه يعتمد اعتمادًا أساسيًا على القدم التي تعتبر ركيزة له، والآلة المحركة لجميع أجزائه، كما أنها تشكل عاملاً فعالاً في أي نشاط حركي.
الحذاء وآلام القدمين:
كثيرًا ما نجد أن القدم لا تحوز اهتمامًا كبيرًا حتى تبدأ في إحداث الآلام، وليس هناك إساءة لصحة القدم أكثر من الإساءة التي يسببها الحذاء غير الصحي، وخاصة الكعب العالي المدبب في أحذية السيدات.
وفي الحقيقة فإن إحصائيات معهد العناية بالقدم الأمريكي تشير إلى أن 85#1642; من متاعب القدم سببها إساءة استخدام الأحذية، وقد قال (بانكروفت) أن 57#1642; إلى 61#1642; من كل حالات تفلطح القدم تبلغ الخطورة التي تؤدي إلى اكتشافها بين سن 10-15 سنة.
ويقصد بالحذاء غير المناسب الحذاء الضيق، أو الواسع أو العالي أكثر مما يجب، فالمبالغة في أحد هذه العوامل تؤدي إلى آثار غير صحية.
• فالحذاء الضيق يضغط على أصابع القدمين ويسبب لها كثيرًا من الآلام، ويغير من تنسيقها، واستقامتها، ويؤدي إلى التهاب الكيس الزلالي لمفصل القدم.
• والحذاء الواسع يعوق حركة القدم، ويسبب الجروح والالتهابات في عقب القدم بسبب احتكاكه بالجدار الداخلي للحذاء.
• أما الحذاء ذو الكعب العالي، فتقول (إيرينه مايبر) الاختصاصية الألمانية في جراحة الأقدام: ((الأخطار الناتجة عن استعمال الكعب العالي في أن الكعب العالي يجعل الجسم مرتكزًا بكل ثقله على أصابع القدم وبالتالي تتغير أوضاعها، وتفقد استقامتها، ويصاب الجسم بفقد الاتزان مما يؤثر على وضع الحوض والعمود الفقري)).


يحدث هذا التشوه بكثرة لدى الأشخاص خلال الأعمار السنية المختلفة ويطلق عليه البعض نتيجة انتشاره أنه مرض الحضارة، وقد أوضحت إحدى الدراسات أن هذا التشوه ينتشر بنسبة 20#1642; لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية في مصر مثلاً.
وتفلطح القدم عبارة عن الملاصقة الكاملة للجانب الداخلي للقدم للأرض عند وضع الوقوف. ويعرف كمال الزرقاني وصلاح جادو القدم المفلطحة بأنها: ((القدم التي يلامس فيها الجانب الإنسي الأرض عند الوقوف. وتحدث عندما يكون هناك سقوط في القوس الطولي للقدم وانحراف للخارج)). ويعرف (جون وال) أحد اختصاصيي العلاج الطبيعي القدم المفلطحة على أنها: (( هبوط في قوس القدم الداخلي والأقواس المستعرضة المصحوبة بقلب القدم للخارج)).
ويسبب هذا التشوه إحساس الشخص بالتعب المبكر وآلام القدم عند المشي. كما أنه يضعف من مقدرة القدم على امتصاص بعض الصدمات الناتجة عن القفز أو الوثب.
وينقسم تفلطح القدمين من الناحية الطبية إلى:
1- التفلطح الخلقي أو الوراثي.
2- تفلطح متحرك.
وهذا النوع الأخير ينقسم إلى:
أ- تفلطح طفولي.
ب- تفلطح قوامي.
ج- تفلطح تعويضي.
________________________________________
تمارين علاجية

التمرين الأول:
رفع العقبين عن الأرض للوقوف على أصابع القدمين. التمرين الثاني:
المشي في المكان مع عدم ترك المشطين للأرض.
التمرين الثالث:
الوثب في المكان بالدفع بالمشطين. التمرين الرابع:
المشي في المكان مع رفع الركبة عاليًا وثبات المشط على الأرض.
التمرين الخامس:
1- الجلوس على المشطين مع ثني الركبتين.
2- دفع الأرض بالمشطين للوثب عاليًا ومد الركبتين.


التمرين السادس:
1- الجلوس على المشطين مع ثني الركبتين.
2- دفع الأرض بالمشطين للوثب عاليًا مع ثني إحدى الركبتين عاليًا. ويكرر
بالأخرى.

المراجع :
* القرآن الكريم
( [1]) سورة الانفطار، الآيتان: 6-7.
( [2]) سورة التين، الآية: 4.
( [3]) ابن كثير: تفسير القرآن العظيم، ص: 4/514.
( [4]) المرجع السابق، ص: 4/563.
الرد مع إقتباس





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق