الرياضة البدنية

الرياضة البدنية للجماهير

أشكال مزاولة الرياضة البدنية في الصين كثيرة للغاية، وفيها 850 ألف ملعب وإستاد، ولكل عشرة آلاف شخص 58ر6 ملعب وإستاد، ولكل فرد 03ر1 متر مربع من مساحة الملاعب والإستادات. ويبين استطلاع أجرته مصلحة الدولة للرياضة البدنية أن أكثر من 60#1642; من سكان المدن يشتركون في أنشطة تقوية الجسم في مختلف النوادي، ويحتل عدد الطلبة الذين وصلوا إلى ((معيار التربية البدنية الوطنية)) أكثر من 95#1642; من مجموع الطلبة.

تقوية الجسم لكل أبناء الشعب

أجيز ((قانون الرياضة البدنية لجمهورية الصين الشعبية)) الأول في عام 1995، وأعلن مجلس الدولة في نفس العام ((خطة تقوية الجسم لكل أبناء الشعب)). بعد ذلك، وضعت سلسلة من القوانين واللوائح على التوالي. وبناء على هدف خطة تقوية الجسم لكل أبناء الشعب، سيصل عدد ممارسي التمرينات الرياضية في البلاد كلها أكثر من 40#1642; من مجموع السكان بحلول عام 2010، وتتقوى بنية الجسم لكل أبناء الشعب بصورة واضحة، ويزداد عدد المواقع الرياضية بكثرة في سبيل سد حاجات تقوية بنية الجسم للجماهير الغفيرة.

إن ((خطة تقوية الجسم لكل أبناء الشعب)) التي تهدف إلى رفع بنية المواطنين البدنية ومستواهم الصحي، موجهة إلى الأحداث والأطفال رئيسيا. وتدعو كل مواطن إلى ممارسة الرياضة البدنية أكثر من مرة كل يوم، وإتقان وسيلتين من وسائل تقوية بنية الجسم وإجراء الفحص الطبي مرة كل سنة.

هدف الحكومة من هذه الخطة ومدتها 15 سنة، هو إنشاء نظام خدمات تقوية الجسم بالرياضة البدنية للجماهير. وفتح معظم الملاعب والإستادات العامة أمام المجتمع في كل أنحاء البلاد. لقد أنشئت مواقع تقوية الجسم لأبناء الشعب المزودة بالأجهزة الرياضية المتنوعة في الأحياء السكنية وميادين الحدائق والمخضرات وجوانب الطرق في المدن والقطاعات المأهولة بالسكان.

اليانصيب الرياضي ومشروع تقوية بنية الجسم (ملاحظة)

5 إبريل 2009 صادف الذكرى السنوية الـ15 لصدور اليانصيب الرياضي الموحد في الصين. وبنهاية مارس 2009، تم صدور 8ر249 مليار يوان من اليانصيب الرياضي في الصين، وجمع 2ر81 مليار يوان من اعتمادات التسلية لليانصيب الرياضي.

حددت الدولة أنه يجب توجيه 60#1642; من اعتمادات التسلية لليانصيب الرياضي للاستخدام في مشروع تقوية بنية الجسم لكل أبناء الشعب. وحتى نهاية عام 2008، أنشأت مصلحة الدولة للرياضة البدنية 8272 مشروعا و132 مركزا لتقوية بنية الجسم لكل أبناء الشعب باعتمادات التسلية لليانصيب الرياضي التي جمعتها بنفسها، إلى جانب عدد لا يحصى من منشآت تقوية بنية الجسم لكل أبناء الشعب في أحياء المدن وحقول الأرياف التي بنتها الدولة والدوائر الرياضية على مختلف المستويات بصورة مشتركة، مما أدى إلى استفادة مئات الملايين من الشعب.





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق