أدعية رؤية الهلال

صوم رمضان

تعددت الروايات باختلاف أسانيدها، واتحاد معانيها ومقصودها عن نبينا - صلى الله عليه وسلم- في أدعية رؤية الهلال:

- فجاء أنه كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا رأى الهلال قال: ((الله أكبر، اللهم أهلَّه علينا بالأمن والإيمان، والسلامة والإسلام، والتوفيق لما تحب وترضى، ربنا وربك الله))1.

- وجاء عنه أنه قال: ((اللَّهُمَّ أهِلْلُه عَلَيْنَا باليُمنِ والإيْمَانِ، والسلامَةِ والإسْلامِ، رَبِّي ورَبُّك الله))2.

- وجاء في مصنف ابن أبي شيبة عن أبي عبيدة أن علياً - رضي الله عنه - كان يقول إذا رأى الهلال: “اللهم ارزقنا أهلة خير، اللهم إني أسألك فتح هذا الشهر وخيره، ونصره وبركته ونوره، ونعوذ بك من شره وشر ما بعده“3.

- وعن إبراهيم النخعي - رحمه الله - قال: “إذا رأيت الهلال فقل: ربي وربك الله”، وعن أبي مسعود البدري - رضي الله عنه - قال: “لأن أخرَّ من هذا القصر أحب إلي من أن أفعل كما يفعلون، إذا رأى أحدكم الهلال كأنما يرى ربه“4.

- وعن حسين بن علي قال: سألت هشام بن حسان أي شيء كان الحسن يقول إذا رأى الهلال؟ قال: كان يقول: “اللهم اجعله شهر بركة ونور، وأجر ومعافاة، اللهم إنك قاسم بين عبادك فيه خيراً؛ فاقسم لنا فيه من خير كما قسمت فيه بين عبادك الصالحين“5.

اللهم آمين، وصلى الله على محمد وآله الطيبين، وصحابته الراشدين، وسلم تسليماً كثيراً إلى يوم الدين، والحمد لله رب العالمين.

———————

1 رواه الدارمي برقم (1625)، وصححه الألباني في صحيح الكلم الطيب برقم (162).

2 رواه الترمذي برقم (3373)، وصححه الألباني في الصحيحة برقم (1816).

3 رواه ابن أبي شيبة برقم (29747).

4 رواه ابن أبي شيبة في مصنفه (2/510).

5 رواه ابن أبي شيبة في مصنفه (2/510).





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق