قصة الموقع

قصة الموقع

​ هذه القصة لها جذور قديمة عندما كنت في مرحلة الشباب الأولى ومرحلة المراهقة وكنت أهوى كتابة الشعر أو أحاول كتابته وبعض الخواطر الأدبية فعندما أحاول أن أثري خلفيتي الثقافية بالإطلاع على الأدب والشعر فكان أكثر ما يقع بين يدي في ذلك الحين ما يتعلق بالمرأة والغزل وما شابهه مما يحوي المخالفات الإسلامية المختلفة وخاصة ما يتطرق للمرأة . ومرت السنين وتقدم العمر وزاد النضج وتوسع الأفق نمت الثقافة وزادت القدرة على الكتابة حتى وصلنا إلى عصر الإنترنت ودخلنا ذلك العالم . وفي يوم الأيام كنت أتساءل لما لا أجمع كتاباتي وخواطري المتزنة ذات النضج الذي اقتنع فيه في موقع على الإنترنت وبدأت أبحث في الموضوع وأسأل حتى التقيت شخص يدعى أبو هاشم وهو يعمل في مجال بناء وتجهيز المواقع على الإنترنت واتفقنا على عمل موقع بسيط وهو عبارة عن مجلة تحتوي هذه الأعمال وعملنا على الإعداد لذلك مدة تجاوزت السنة وهذا مبالغ فيه ولكنها الحقيقة وفي هذه الفترة تطورت الفكر وخرجت عن سيطرتنا جموح أفكارنا إلي أن نعمل موقع ثقافي يعرض أدب وفن إسلامي وثقافة ترقي بمستوى الفكر والأدب وإيجاد ما كنا نفتقر إليه في أيام شبابنا تلك من الأدب الراقي والثقافة الإسلامية بجميع فنونها التي نتمكن منها في محاولة لتوجيه الفكر إلى الفكرة والثقافة الإسلامية وخاصة من الهواة والمبتدئين ومن يحاول إيجاد مساحة فكرية لا سمة سواء في كتاباته أو طرحه أو أسلوبه وتوفير آداب وشعر وفنون وثقافة وتوعية إسلامية ونشر الخير وكل شيء مفيد من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف ورفع مستوى الوعي الإسلامي لدى المسلم البسيط أو متوسط الثقافة الدينية أو ما دونها لأن الدال على الخير كفاعله وشعارنا في عملنا الذي وضعناه ليكون قاعدتنا التي نرتكز علىها هي ( أدعو إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن ) ومن هنا كانت وجهة النظر عدم ذكر الأسماء الحقيقية لأن العمل لوجه الله ولا نرجو منه جزاء أو شكر من أحد سوي الأجر من العلى القدير رب العالمين فأرجو منك أخي الحبيب تقدير ذلك وتفهم وجهة نظرنا وكان اختيار اسم كلمات للموقع هو البداية لان الكلمات تدل على اللغة وعلى المعرفة والثقافة بجميع أنواعها وعندما أتينا لنختار عنوان الموقع فللأسف كلمات باللغة الإنجليزية kalemat كان قد أخذ مما اضطرنا إلى Al Kalemat . com وأخذنا امتداد com لأنه هو الأشهر في الإنترنت بصرف النظر عن المعنى ووجدنا أن العنوان طويل ويصعب حفظه مما جعلنا نفكر في البديل أو رابط أخر إضافي وبعد تفكير ومشاورات وصلنا إلى KL ووجدناها كاختصار kalemat وأضفنا إليها رقم 28 والمقصود منه عدد الحروف العربية وبمعنى أو أخر أن أي كلمات في اللغة العربية لا تخرج حروفها عن 28 حرف و امتداد com لأنه الأشهر وامتداد net إنرنت ، ws ويب سايت كروابط إضافية وكلها توصل إلى موقع كلمات . ومنذ انطلاق الموقع في 1/1/2004م والموقع يتطور وينمو يوم بعد يوم حتى وصل إلى الوضع الذي هو علىه اليوم في الشكل والمحتوى حيث أنه يحتوي أقسام رئيسية ويرتبط فيها أقسام فرعية ومواد مختلفة.

كلمات ،،،





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق