تبرعت لمشروع خيري خوفا وخجلا من الرئيس المباشر في العمل النية السؤال الرابع من الفتوى رقم (3769): س

فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء

ج 4: إذا كان الأمر كما ذكرت فأنت لا تؤجر على هذا المبلغ; لأنك لم تقصد به وجه الله وإنما قدمته لوجه صاحبك خوفا منه، وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى الحديث.
وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد, وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو، نائب رئيس اللجنة، الرئيس
عبد الله بن غديان، عبد الرزاق عفيفي، عبد العزيز بن عبد الله بن باز





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق