خواطر هند جودة الصفحة 1 من 28

بواسطة:

معجزة ٌ تتحدى .. ماردا فولاذي الخطوة

بحجر ..في كف ٍ.. وبسملة

وعمر الجنون في أعتابنا

تجاوز العشرين .. خريفا

وفي إحدى الزوايا جاوز الخمسين ربيع

ملامح الوجه .. تتلاحق في ثنياتها

حمى الوجع .. وترديها التهلكة

في أروقة الروح .. وعلى سطح بحيرة الجسد

لا ركود يعتلي المسام ..

والأمواج دائمة عاتية

تبقى ثغرة .. تفتح دفاتر الموت سطراً سطراً

وتعبر بحصد ثقيل الخطوات على الأعناق المشرئبة

في انتظار الصبح

للإبقاء على فتيل نجمة الأمنية

حاضرة في قلب الظلمة

وخارج أطلال الليل

.

.

أظلاف القهر.. تنتحب في أخاديد الصبر

وتسكب البكاء .. دمعا من دماء

تدفن الصبر في قعرها .. وتطلقه أفرعا أصلها ..

بذرة ٌزرعت … للثورة شجرة

وأطلقت في وجه الريح صارية وشراع

ومجاديف تصنع من تصادمات الريح

صوتها الخاص .. وزوبعة لا تعرف الهدأة

ولا تتقن التنفس ببطيء إلا قبل الموت الأخير

لأن الصدر

تصمت ثورته حين تطلق آخر

عنفوانها.. وتحتضر

هي هكذا .. سيرة حياة البطل

حين .. يرسم بدمه .. نفقا

ويصل بنوره آخره







طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق