الدُّعَـاء .. رحمـَة وَ رجـَاء الصفحة 1 من 6

بواسطة: علاء الدين حسن

الدعـاء عبادة و رجاء ، وأعجز الناس من عجز عن الدعــاء . قال الله تعالى : ] ادعوا ربكم تضرعــــاً و خفية [ . الأعراف / 55 . و في آيــة أخرى : ] و ادعوه خوفـاً و طمعاً [ . الأعراف / 56 . و الدعاء افتقار و تبرؤ من الحول و القوة إلى حول الله و قوته ، و فيه استشعار بذلِّ العبودية إلى مقام عزة الله ، و فيه أنواع من الثناء على ذات الله عز و جل . قال تعـــالى : ] ادعوني أستجب لكم [ . غافر : 60 . و قال عليه الصـلاة و السـلام : (( ثلاثة لا تردُّ دعوتهم : الصائم حين يفطر ، و الإمام العادل ، و دعوة المظلـوم )) . رواه الترمذي .
و عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : (( ليس شيء أكرم على الله من الدعــاء )) . رواه الترمذي و ابن ماجه . و في حديث آخر : (( ادعـوا الله و أنتم موقنــون بالإجابة ، و اعلمـوا إن الله لا يقبل دعاءً من قلب غافـل لاه )) . رواه الحاكم و الترمذي .







طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق